رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 24/مايو/2018 - 12:14 م

أحكام مشددة على 5 من قيادات «داعش» بالعراق

أرشيفية
أرشيفية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/10822

أعلن المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، عبدالستار بيرقدار، تصديق محكمة "نينوى"، على اعترافات "أبوالبراء"، المسئول الاقتصادي السابق بتنظيم "داعش" الإرهابي في"نينوى"، خلال التحقيقات التي أجرتها الجهات المختصة معه فيما نُسب إليه من اتهامات وجرائم قتل بحق مواطنين عراقيين.

وأشار بيرقدار إلى أن محكمة نينوى المختصة بقضايا الإرهاب، أصدرت، اليوم الخمس، أحكامًا مشددة بحق "أبوالبراء" وأربعة آخرين، من قيادات تنظيم "داعش الإرهابي، وجميعهم متهمون بجرائم قتل وتنفيذ عمليات إرهابية داخل الأراضي العراقية، مما أضر بأرواح وممتلكات عامة، خاصة عراقية.

وكشفت تحقيقات الاستخبارات العراقية، التي أجريت مع قيادات تنظيم داعش الإرهابي، عن أن من بين المقبوض عليهم مسئول نقل المواد المصنعة للتفجير إلى أماكن تفجيرها مع زوجته، وهما مسئولان عن إعداد العبوات وإعادة تركيبها قبل تفجيرها في الأماكن المخصصة لها.

ويُعد مسئول "تفجيرات" داعش "أبوالبراء" أحد أهم قادة التنظيم الإرهابي في إمارة نينوى، والذي قاد عشرات العمليات الإرهابية، خلال تواجد التنظيم في "نينوي"، التي كان يُعدها من الولايات الرئيسية، فيما عُرف بالخلافة الإسلامية في العراق وسوريا، والتي كانت أحد المعامل الرئيسية لتصنيع متفجرات للتنظيم الإرهابي"داعش".

"أبوالبراء"، فضلت السلطات العراقية إخفاء هويته لحين استكمال باقي التحقيقات معه، نظرا لكونه الصندوق "الأسود" للتنظيم، والذي كان يستخدم زوجته في تحضير القنابل التي كان يستخدمها لعملياته الإرهابية.

وكانت الاستخبارات العراقية قد ألقت القبض على خمسة قيادات من تنظيم "داعش"، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بعد أن وجهت لهم عدة تهم تتعلق بارتكابهم جرائم إرهابية، بموجب القانون 13 لسنة 2005.