رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 17/أبريل/2018 - 07:30 م

إخواني منشق يكشف خبايا مشروع «الربط العام» للجماعة الإرهابية

إخواني منشق يكشف
أحمد ونيس
aman-dostor.org/9852

كشف عمرو عبد الحافظ، الإخواني المنشق وقائد المراجعات الفكرية بالسجون، عن أنواع الأشخاص المنتمين لجماعة الإخوان، وقال: "إن الإخواني ليس فقط ذلك المنتمي إلى الجماعة تنظيميا، فهناك كثيرون لم ينتظموا داخل الجماعة ولم يتدرجوا في سُلّمها، ولكنهم مقتنعون بأفكار الجماعة، ويدورون في فلكها، ويُلبّون نداءها إذا دعا داعيها، بل قد يغادر بعضهم التنظيم لظروف خاصة، ولكنه يبقى وفيا للفكرة دائرا في الفلك".

وأضاف عبد الحافظ في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، أنه منذ مطلع الألفية الثالثة، ومع بداية مرحلة يسميها الإخوان "مرحلة المجتمع"؛ صار لدى الإخوان مشروعان لكسب الأعضاء والأنصار، الأول يسمونه "الدعوة الفردية"، وهدفه ضم أعضاء جدد إلى التنظيم، والثاني يسمونه "الربط العام"، وهدفه جمع الأنصار وتوظيفهم داخل الخطة العامة للجماعة دون أن ينتموا تنظيميا إليها، وكان شعار هذا المشروع "لا للتجنيد، نعم للتوظيف".

وتابع: "كثيرون يساندون الإخوان ويدافعون عن الجماعة، ويحلفون بأغلظ الأيمان أنهم لا ينتمون إليها.. يحاولون بذلك أن يقدموا أنفسهم بوصفهم محايدين شهادتهم في حق الإخوان غير مجروحة.. في حال صدق هذا الإدعاء؛ فإنه لا ينفي عن صاحبه صفة "الإخواني"، تماما مثلما أن كثيرين يصدق عليهم وصف "الأهلاوي" دون أن يحمل أحدهم في جيبه بطاقة رسمية بذلك".