رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الإثنين 09/أبريل/2018 - 11:21 ص

الدعوة السلفية تناشد «التعاون الإسلامي» إنقاذ أهالي دوما السورية

أرشيفية
أرشيفية
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/9586

ناشدت الدعوة السلفية، جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وجميع القادة العرب، التدخل لوقف مذبحة «دوما»، التي ينفذها النظام السوري بدعم من روسيا وإيران.

وقالت الدعوة، في بيان لها اليوم: «النظام المدعوم مِن إيران وروسيا يواصِل عدوانه الوحشي على المدنيين العُزل بالأسلحة الكيميائية المحرمة دوليًّا، ورغم تكرر هذه الجريمة مِن هذا النظام، إلا أنها هذه المرة قد اتخذت بُعدًا أكثر ضراوة كمًّا وكيفًا، رغم التحذيرات الدولية التي تصدر مِن هنا وهناك، لأنه يطمئن بالدعم الإيراني غير المحدود، وإلى جاهزية الفيتو الروسي لعرقلة أي موقف جاد وفعَّال ضده».

كانت «سكاي نيوز»، قد نشرت عن مصادر طبية في دوما، تؤكد مقتل 81 شخصا بهجوم شنه النظام السوري بغاز الكلور، السبت الماضي، وسط تصعيد من دمشق للضغط على «جيش الإسلام» للانسحاب من آخر مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية.

وقالت مصادر طبية، إن 81 قتيلًا، بينهم عائلات بأكملها أغلبهم من النساء والأطفال، قتلوا اختناقا في منازلهم والأقبية التي تأويهم من نتيجة الغارات الجوية بالغازات السامة التي استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما.

وأضافت أن هجمات الغاز أسفرت أيضا عن «إصابة أكثر من 1000 شخص من المدنيين، أغلبهم من النساء والأطفال» في دوما، التي استأنف النظام قصفها، الجمعة الماضى، بعد هدوء استمر لأكثر من أسبوع.