رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأحد 25/مارس/2018 - 10:35 م

«أمان» يكشف مخططات الجماعة الإرهابية في الخارج لتشويه الانتخابات

قيادات الإخوان في
قيادات الإخوان في الخارج
أحمد الجدي
aman-dostor.org/9093

ساعات قليلة وتبدأ الانتخابات الرئاسية المصرية، وسط محاولات إخوانية كبرى لإفسادها وإعطاء صورة للعالم بوجود مقاطعة مصرية لها.

«أمان» تحدث مع عدد من المصريين في دول العالم للكشف عن مخططات الإخوان في تشويه الانتخابات الرئاسية، ومساعي الإرهابية للتحريض ضد مصر عبر تمويلات وتعليمات قطرية.

بلجيكا
البداية من بلجيكا، أكد يوسف عبد القادر، القيادي بالجالية المصرية هناك، أن حركة 6 أبريل لها وجود أكبر من الإخوان في بلجيكا، ولذلك تعتبر الحركة هي اللاعبة الرئيسية لتشويه الانتخابات الرئاسية المصرية.


وأشار إلى وجود تمويل قطري كبير لعدد من الصحف والقنوات البلجيكية للإساءة إلى مصر ونظامها السياسي الحالي، الأمر الذي وصل إلى أن هناك عرب ومصريين يقومون بتأسيس مؤسسات حقوقية متخصصة لتشويه مصر فقط من أجل الحصول على الدعم القطري الذي يبلغ ملايين الدولارات.

فرنسا
من فرنسا، كشف خالد شقير، الإعلامي المصري المقيم بفرنسا، محاولات إخوانية جديدة لإفساد الانتخابات الرئاسية  في الداخل كما حاولوا إفشالها في الخارج وفشلوا في ذلك.

وأكد شقير، في تصريحاته الخاصة لـ "أمان"، وجود تحالف بين جماعة الإخوان وحركة 6 أبريل يهدف لإقناع الناخبين المصريين داخل مصر بعدم المشاركة في الانتخابات وخاصة بعد المشاركة الكبيرة من المصريين في الخارج، وقد أطلقوا لهذا الغرض حملة جديدة تعرف باسم حملة "مقاطعون" ولا تزال مستمرة حتى الآن وستستمر حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية المصرية.

في سياق متصل، أكد رزق شحاتة، المرشح السابق على عضوية البرلمان الفرنسي، أن جماعة الإخوان الإرهابية بدأت تتحرك بقوة لتشويه الانتخابات الرئاسية المصرية في الخارج، من خلال شراء جرائد كبرى في أوربا لنشر ما يسيء للدولة المصرية وهذا كله بتمويل قطري.

وأشار شحاتة في تصريحاته الخاصة، إلى أن الإخوان اتفقوا مع جريدة إكسبريس الفرنسية على نشر هجوم شرس على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مقابل شيك كبير مدفوع من قطر بهدف الإساءة للانتخابات الرئاسية المصرية.

بريطانيا
ومن بريطانيا، أكد ولاء مرسي، أحد رؤساء الجاليات المصرية ببريطانيا، وجود مخططات إخوانية كبرى لمحاولة إفشال الانتخابات الرئاسية المصرية أو على الأقل تشويهها في عيون الغرب وبالتحديد في عيون الإنجليز.

وشدد مرسي، في تصريحاته الخاصة لـ "أمان" على قيام دولة قطر بدفع أموال طائلة للصحافة الإنجليزية من أجل تشويه الانتخابات الرئاسية المصرية هذا بجانب القيام بحملات أخرى لمنع السفر إلى مصر للسياحة بها وذلك دعما للإخوان ورئيسهم المعزول محمد مرسي.

وأشار ولاء، إلى قيام الجماعة بتجنيد عدد من السياسيين الإنجليز وخاصة من أعضاء البرلمان الإنجليزي بغرفتيه وعلى رأسهم كريسبين بلانت النائب البرلماني الإنجليزي الذي شكل لجنة وطالب بزيارة الإخوان المعزول محمد مرسي في السجن بحجة الاطمئنان على صحته إنما الحقيقة هي كتابة تقارير محرضة ضد مصر بحجة وجود انتهاكات لحقوق الإنسان تتم في السجون المصرية، وفقا لكلامه.

ألمانيا
من ألمانيا، قال حسين خضر، القيادي بالحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني: "بالفعل يوجد مخططات إخوانية قوية لإفساد الانتخابات الرئاسية المصرية في الداخل تقودها مؤسستين داعمتين للجماعة وهما Ditib وigd واللذان لا يمثلان الإخوان فحسب بل يمثلان النظام التركي الذي يمولهما، ذلك النظام الذي لديه غضب كبير ضد النظام المصري الذي يواجه بقوة أحلام التوسع الانتهازية للحالم بالخلافة العثمانية أوردغان، حيث رفضت مصر تدخلاته مؤخرا في سوريا من خلال ضرب عفرين كما لعبت دورا كبيرا في فضح الأفعال التركية الإجرامية تجاه أكراد سوريا بحجة المشاركة في القضاء على الإرهاب، الأمر الذي أحرج الرئيس التركي دوليا".

وأضاف في تصريحاته الخاصة: "صفعات مصر المتتالية لتركيا جعلت الجالية التركية في ألمانيا، والتي تعتبر أكبر الجاليات هناك تساعد الإخوان بكل قوة لإفساد الانتخابات الرئاسية المصرية في الداخل كما حاولوا إفشالها في الخارج وفشلوا، وذلك من خلال تشويه النظام المصري في عدد من الفضائيات الألمانية والأوربية المأجورة".

هولاندا
ومن هولاندا أكدت عبير أحمد، القيادية بالجالية المصرية هناك، وجود مساعي إخوانية قوية لإفساد الانتخابات الرئاسية تقودها مؤسسة تعرف باسم "تضامن" ورئيسها إخواني بارز يعرف باسم عمر عيسى.

وأوضحت عبير في تصريحات خاصة، أن الإخوان في هولاندا بدأوا في إطلاق حملات لمطالبة المصريين في الداخل بعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية كما فعلوا أثناء الانتخابات في الخارج.

وشددت عبير أحمد على أن الجالية المصرية في هولاندا قادرة على مواجهة تحريضات الإخوان بتظاهرات موازية تدعم الرئيس السيسي وتدعو المصريين للمشاركة بقوة في الانتخابات.

الأمم المتحدة
في سياق متصل، قالت ريم الشاذلي، الصحفية المصرية بالأمم المتحدة: الانتخابات الرئاسية والتصويت فيها حقنا وحق بلدنا علينا، لذلك أدعو المصريين وأشجعهم على الذهاب للتصويت بغض النظر تمامآ عن اسم المرشح لأن لكل شخص الحرية الكاملة لإختيار المرشح المناسب له، فنجاح العملية الانتخابية مرتبط بشكل مباشر بثقافة الناخب ومعرفة اهمية صوته في العملية التصويتية.

وأكدت الشاذلي في تصريحاتها الخاصة، وجود حملات ممنهجة ليس فقط من الإخوان، بل من دول كبرى هدفها إفشال العملية الانتخابية للإساءة لمصر وادعاء عدم وجود حرية فيها ويستغلون في هذا الأمر كل ما هو متاج لتنفيذ غرضهم السيء.

أمريكا
ومن أمريكا، قال أحمد صوان، القيادي المصري بالجالية الأمريكية، إن جهود إخوان أمريكا لإفساد الانتخابات الرئاسية المصرية سيان في الداخل أو الخارج واضحة وضوح الشمس، مشيرا إلى أن مظاهرات الجماعة التحريضية ضد مصر في نيويورك، واتصالاتهم الدائمة بنواب في الكونجرس الأمريكي لتحريضهم ضد مصر، خير دليل على ذلك.

وحذر القيادي المصري بالجالية الأمريكية في تصريحاته الخاصة لـ أمان، من استغلال الإخوان لمنظمات دولية لتشويه مصر بعد الانتخابات، خاصة حال قلة عدة المشاركين فيها كما يحلم الإخوان.