رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الجمعة 23/مارس/2018 - 10:42 ص

«الزعفراني» ينضم إلى قائمة المهاجمين للسلفيين بسبب الانتخابات

الزعفراني- أرشيفية
الزعفراني- أرشيفية
أحمد الجدي
aman-dostor.org/8996

شن إبراهيم الزعفراني، القيادي الإخواني، هجومًا على الدعوة السلفية وذراعها السياسي حزب النور لتأييدهم للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية الحالية، لينضم بذلك إلى قائمة المهاجمين على الكيان السلفي من مؤيدي جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال الزعفراني، في تصريحات صحفية له عن الدعوة السلفية وحزب النور: "حزين على زملاء الدعوة ورفقاء الطريق، ليتهم صمتوا وكان يسعهم الصمت، وهو أسلم لأشخاصهم ودينهم".

يشار إلى أن عدد كبير من قيادات تيار الإسلام السياسي المؤيد لجماعة الإخوان الإرهابية كانوا قد شنوا هجومًا شرسًا على حزب النور والدعوة السلفية بسبب مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية، كان من ضمنهم: الداعية السلفي محمود شعبان، والقيادي بالجبهة السلفية أحمد مولانا، وعضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الهارب في تركيا عاصم عبد الماجد.