رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 21/مارس/2018 - 11:26 ص

«أمان» يكشف مخطط «الإخوان» لعرقلة انتخابات الرئاسة

«أمان» يكشف مخطط
أحمد ونيس
aman-dostor.org/8923

قيادات الجماعة تتحرك دوليا عبر وسائل الإعلام والمجالس النيابية

اجتماعات المكاتب الإدارية داخل مصر بعد نجاح التصويت بالخارج
 

أيام قليلة تفصل الشعب المصري، عن انطلاق ماراثون الانتخابات الرئاسية، بعد الانتهاء من التصويت خارج مصر، إلا أن جماعة الإخوان الإرهابية، وقادتها الهاربين خارج البلاد، بدأوا وضع مخططات لعرقلة العملية الانتخابية، لتصوير ما يحدث في مصر بشكل مخالف للواقع.

وبحسب مصادر خاصة، فإن الجماعة الإرهابية تقود الآن حملة تحركات جماعية تجاه البيت الأبيض، ومجلس العموم البريطاني، بالإضافة إلى اللقاءات والحوارات الصحفية والتليفزيونية التي سيقوم بها قادة الجماعة، خلال هذه الفترة لتوجيهها إلى المواطن الغربي، للزعم بأنه "لا يوجد شرعية في مصر".


وقالت المصادر لـ «أمان»، إن محمود حسين الأمين العام للجماعة وإبراهيم منير نائب مرشج الجماعة، دعا جميع قيادات الإخوان في الخارج، لاجتماع فوري لمناقشة الخسائر التي تلقتها الجماعة، بعد مشاهدة الأعداد الغفيرة التي شاركت في أول مرحلة من الانتخابات الرئاسية، من أجل تعديل الخطة التي وضعها التنظيم قبيل الانتخابات.


وأضافت أن الخطة تشمل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية التابعة للجماعة والقنوات الفضائية، لبث عدد من الشائعات أهمها وقوع انفجارات داخل المدارس، بالتزامن مع الاقتراع السري الذي يبدأ داخل مصر نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى العمل على نشر تقارير إعلامية على قنوات كبرى غير منتمية بشكل مباشر للجماعة، ووضع أموال كبيرة لحشد عناصرهم خلال هذه الفترة لإحداث أزمات أمام المقار الانتخابية.


وتبدأ حملة التحركات الجماعية المدعومة من قطر وتركيا، بعقد جلسات استماع داخل المجالس النيابية الكبرى في العالم نهاية الأسبوع الجاري، ويقودها أحمد عبد الرحمن أحد قادة الجماعة، وبالتنسيق مع عمرو دراج ومها عزام ومحمد القدوسي، بدعم من إبراهيم منير المقيم في بريطانيا.


وأوضحت المصادر، أن الإخوان تعقد اجتماعا في المكتب الإداري داخل مصر، لتوجيه العناصر خلال أيام التصويت، وتوزيع بعض المنشورات التي تحض على عزوف المواطنين، كما يتم استخدام بعض الشائعات والأكاذيب عن مصر.


وقال طارق البشبيشي، القيادي المنشق عن الإخوان، إن توافد المصريين على صناديق الاقتراع في الخارج، مشهد يدعو للأمل والتفاؤل، لافتًا إلى أن "الحسرة ستكتمل في انتخابات الداخل المصري، وأتوقع أن تكون تلك الانتخابات فارقة للإخوان وسيتراجع تأثيرهم وسيعانون من فشل دورهم الذي خططه لهم من يديرهم في الخارج".


وأضاف البشبيشي: "أتوقع أيضا أن يبحثوا عن أي صيغة للتفاهم مع النظام المصري بعدما خسروا رهان إسقاطه، وهذا الأمر انتهى وقته تماما".


من جانبه، قال ثروت الخرباوي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، في تصريحات سابقةلـ"أمان": "إن تنظيم الإخوان في الخارج والداخل يسعى لإشاعة حالة من اليأس وتشويه صورة النظام وصورة الدولة والرئيس عبدالفتاح السيسي، لإثناء المواطنين عن النزول للمشاركة في التصويت خلال انتخابات الرئاسة".


وأضاف الخرباوي، أن اللجان الإلكترونية التابعة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان تعمل على نشر الأكاذيب والمعلومات المغلوطة لدعوة الشعب المصري إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية ودعوة الشعب إلى السلبية في الانتخابات من خلال اللعب على الأزمات الموجودة في الشارع المصري.