رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الإثنين 12/مارس/2018 - 01:56 م

«البحوث الإسلامية» يحسم جدل موعد أذان الفجر وتوقيت الصلاة

«البحوث الإسلامية»
أميرة العناني
aman-dostor.org/8618

أقر مجمع البحوث الإسلامية، أن توقيت أداء المسلمين لصلاة الفجر هو وقت أذان الفجر المعمول به في مصر، وأن صلاة الفجر بعد الأذان مباشرة صحيحة شرعًا، وموافقة للأدلة الشرعية الصحيحة والثابتة من كتاب الله تعالى وسُنَّة نبيه، صلى الله عليه وسلم، وإجماع علماء الأمة سلفًا وخلفًا.

وقال المجمع في بيان أصدره: إن ما يثار- بين حين وآخر- من أن صلاة الفجر لا تصح إلا بعد الأذان بثلث ساعة هو قول باطل وغير صحيح شرعًا، ويؤدي إلى البلبلة ويخالف الثابت شرعًا، ويطالب البيان كل المسلمين في مصر بعدم الالتفات إلى هذه البلبلة، ويتعيَّن عليهم الالتزام بالرأي الشرعي الوارد بهذا البيان.

كان مجمع البحوث الإسلامية، اجتمع اليوم الإثنين بمقر مشيخة الأزهر الشريف، من خلال اللجنة المُشَكَّلة من الدكتورشوقي عبدالكريم علَّام، مفتي الديار المصرية، وعضوية الدكتور عبدالله مبروك النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار الأزهر الشريف، وبإجماع آراء كلٍّ من: مفتي الديار الحالي ومفتي الديار الأسبق الدكتور نصر فريد واصل، والدكتور علي جمعة محمد، مفتي الجمهور السابق، وبإجماع أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، انتهوا إلى أن توقيت أداء المسلمين لصلاة الفجر هو وقت أذان الفجر المعمول به في مصر.