رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
السبت 10/مارس/2018 - 05:25 م

«النور» يطلق حملته الدعائية لتأييد السيسي: «دعمه واجب على الجميع»

«النور» يطلق حملته
أحمد ونيس
aman-dostor.org/8560

أطلق حزب النور الذراع السياسي للدعوة السلفية، حملته الدعائية للرئيس عبد الفتاح السيسي، للانتخابات الرئاسية المزعم عقدها الشهر الجاري، ويرفع الحزب لافتات تدعو الشعب إلى المشاركة في الانتخابات.

المتابع للحالة السياسية داخل حزب النور، يجده الأقل حركًا في الحياة العامة في مصر، وذلك بعد الخسارة الأخيرة التي تلقها في الانتخابات البرلمانية وخسارته أكثر من 90% على المقاعد التي نافس عليها، إلا أن الانتخابات الرئاسية أعادت الروح للحزب، ونظم أكثر من خمسة مؤتمرات كبرى، شارك فيها المئات، رافعين فيها شعار أن المشاركة في الانتخابات "واجبة".

وبينما يجلس على منصة المؤتمرات قادة الدعوة السلفية إلى جانب قادة الحزب، على رأسهم الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، الذي قال في تصريح خاص لـ"أمان": إنه سيأتي أيام يترحم فيها الشعب على فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، حال عدم نجاحه.

وقال برهامي في تصريحات له، إنه يتمنى أن يقابل الرئيس عبد الفتاح السيسي ويجلس معه وجهًا لوجه، للتأكيد على أن الحزب مستمر في دعمه إلى النهاية.

أما عن هجوم الإخوان على الرئيس السيسي وعلى الدعوة السلفية، قال برهامي، كلامهم هراء، والجماعة انتهت، فهم يحاولون هدم الدولة ونحن بقيادة "السيسي" مستمرون في البناء.

ويشير نائب رئيس الدعوة السلفية في تصريحاته، إلى أن عدم المشاركة في الانتخابات غير مقبول من قبل الشعب لأنهم في هذه الحالة يعطون شرعية للإرهابيين، متسائلًا "كيف نترك الرئيس يحارب قوى الشر وحده؟".

ويوضح أن جميع تلاميذه وأنصار الحزب سيشاركون في الانتخابات الرئاسية وبقوة، لأن الرئيس هو قائد المرحلة، ومحاولة الإخوان الطعن في وطنية الرئيس خاصة في أزمة جزيرتي تيران وصنافير كذب لأن الحزب قدم المستندات التي تؤكد على أنهما سعوديتان.

ففي يناير الماضي، وداخل مقره الرئيس بالعجوزة، أعلن حزب النور، دعمه للرئيس عبد الفتاح السيسي، في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
بينما قال يونس مخيون رئيس حزب النور في تصريح سابق لـ"أمان": إن "الأولويات الكبرى لحزب النور هي الحفاظ على الوطن لأننا نحافظ على الدين والعرض والأرض ومناهضة الفوضى الشاملة حتى لا نكون مثل الدول التى انهارت مثل سوريا وليبيا واليمن".

ويقول أحمد العرجاوي عضو مجلس النواب عن الحزب، إن الحزب بدأ تأييده للرئيس السيسي لأنه وجد قائدا وبطلا لم نكن نستطيع الحصول عليه من قبل، حيث كان في الماضي الدولة تدار من بعض الهواة أما "السيسي" هو بطل قومي ويجب الوقوف بجواره.

وأضاف العرجاوي في تصريح خاص لـ"أمان"، أنه يجب على جميع المصريين دعم الرئيس في الانتخابات المقبلة وهذا بمثابة جواب شكر وتقدير له عما فعله خلال السنوات الماضية، خاصة الناحية الاقتصادية والعسكرية والعلاقات الدولية، حيث نجح في فرض السيطرة على المصرية على كل شيء، آخرها ما فعله في سيناء واللعب على معاهدة السلام التي كانت تلجمنا لسنوات.

أما عن محاولات الإخوان تزييف الواقع والعمل على عزوف المواطنين، يقول العرجاوي، إن جماعة الإخوان وعناصرها لم يعودوا متواجدين في الشارع المصري، فلم يبق لهم سوى بعض القنوات التي تبث من تركيا والتمويلات التي يحصلون عليها فقط.

وتوقع العرجاوي، أن يشارك في هذه الانتخابات أكثر من 20 مليون مواطن، لافتًا إلى أن حملات "النور" الغرض منها محاربة الشائعات في الشارع والتي يطلقها الإخوان وغيرهم من قوى الشر.