رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 27/فبراير/2018 - 10:16 م

انسحاب «تحرير الشام» من ريف حلب الغربي

انسحاب «تحرير الشام»
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/8188

أعلنت فصائل إسلامية،في ريف حلب الغربي،أن مسلحي "هيئة تحرير الشام "قد انسحبوا من كامل مناطق سيطرتهم،في ريف حلب الغربي باتجاه ادلب.

وأخلت"هيئة تحرير الشام"مواقعها من "الفوج 46"،ريف المهندسين الأول، ريف المهندسين الثاني، تديل، الشيخ علي، كفر حلب، أورم الصغرى، أورم الكبرى، كفركرمين، التوامة، السحارة، كفرناها وخان العسل.

يأتي تراجع "النصرة" بعد انسحابها أمس"الإثنين"من دارة عزة، تقاد، باتبو، قلعة سمعان، جبل الشيخ بركات، كفرناصح، بسرطون وعويجل ومناطق أخرى بريف حلب الغربي.

وأشارت شبكة إعلام"إدلب" إلى أن وجود "الهيئة" قد انتهى بشكل كامل في ريف حلب الغربي، وبشكل شبه كامل في ريف حلب.

ومن جانبها، أعلنت فصائل جهادية،علي مواقعها الإلكترونية،أن توافقا جرى التوصل إليه لتجنيب عدد من البلدات في ريف إدلب الجنوبي من القتال، حيث جرى إخراج النصرة من بلدة خان شيخون ودخول مسلحي "جيش العزة" إليها.

يذكرأن"هيئة تحرير الشام" نشرت أمس،علي حساباتها الإعلامية،صورا أظهرت العديد من الآليات والدبابات،التي استولت عليها،بعد معاركها مع"جبهة تحريرسوريا"،وسيطرتها على مناطق كانت بحوزتها،منها بلدات،رحبة،باتنتا في ريف إدلب،وذلك خلال الاشتباكات التي أوقعت 94 قتيلا من"الهيئة"و62 من "جبهة تحرير سوريا"،التي تضم عددا من الفصائل والكتائب الإسلامية،علي رأسها نورالدين الزنكي.

كانت "الجبهة" نشرت على حساباتها الإعلامية، صورا أظهرت العديد من الآليات والدبابات،من طراز "ت55 وت 72 وت 72،وراجمة جراد وشيلكا وأنواع أخري من المدفعية،التابعة لمسحلي جبهة تحرير سوريا والتي سقطت بيد "النصرة" خلال الاشتباكات.