رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 18/فبراير/2018 - 10:56 م

قيادى فى «تحرير الشام» مهاجمًا اندماج «الأحرار والزنكى»: جماعتان باغيتان

مسلح سوري- أرشيفية
مسلح سوري- أرشيفية
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/7932

هدد الشرعي في هيئة تحرير الشام، علي الدج، حركتي نور الدين زنكي و"أحرار الشام"، عقب انتشار معلومات بشأن اندماجهما في كيان واحد، تحت اسم "جبهة تحرير سوريا".

وقال الدج، في قناته على موقع "تليجرام"، الأحد: "مساعي الجماعتين الباغيتين ستفشل، ولو كان نتيجة هذا الاندماج أنهما ستسلمان القتلة ومن أمرهما فمرحبا به، أما لو كان لتهريب القتلة وإيوائهم فأبشرهم بفشل مسعاهم، ولن نرضى أبدًا أن نكون في صف القتلة مستحلي الدماء".

ونقلت تنسيقيات المسلحين عن أحد مسئولي "أحرار الشام"، قوله "إن اتخاذ قرار الاندماج شبه منتهي"، مؤكدًا أن "المفاوضات مستمرة بين الفصيلين منذ عدّة أسابيع".

وأضاف المسئول في "أحرار الشام، لوسائل إعلام قريبة من المعارضة، أنه "من المتوقع أن يتم إدماج بعض الفصائل الأخرى والمنضوية تحت الدعم التركي، لكن سيكون لكل من فصيلي الزنكي وأحرار الشام نواة الجسم العسكري الجديد، موضحًا أنه سيتم إعلان الاندماج بشكل رسمي في وقت قريب.

وتعتبر "الزنكي" من المكونات الأساسية لـ"الجبهة الشامية" سابقًا كما كان لها حضورها في تأسيس "جيش المجاهدين"، لكنها سرعان ما انفكت عنه، وانفصلت أيضًا عن "تحرير الشام" بعد أن كانت أكبر الفصائل ضمنها فى 20 يوليو الماضي.

وخاضت هيئة تحرير الشام، صراعًا ما زال مستمرًا ضد جماعة نور الدين زنكي، قتل فيه العديد من المقاتلين لكلا الطرفين. وشهدت الأراضي السورية، قبل يومين، مقتل أحد القيادات الجهادية المصرية، ويدعى "أبوأيمن المصري"، بعد استهدافه على أحد الحواجز بحلب، وكان برفقة زوجته.

واتهمت هيئة تحرير الشام، التي يقاتل في صفوفها المصري، حركة نور الدين زنكي باستهدافه خلال مروره بأحد الحواجز الأمنية التي يسيطرون عليها.