رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
السبت 10/فبراير/2018 - 11:23 ص

باحث فلسطينى: إسقاط الطائرة الإسرائيلية بسوريا رسالة قوية للاحتلال.. صور

باحث فلسطينى: إسقاط
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/7671

قال الباحث السياسي الفلسطيني، إبراهيم المدهون إن إسقاط الصواريخ السورية لطائرة حربية إسرائيلية، من طراز «F16»، في الساعات الأولى من اليوم السبت، رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي وأمريكا.

وأضاف «المدهون»، في تصريحات صحفية نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل: «ما حدث في سوريا اليوم رسالة صغيرة جدا من حزب الله وإيران بألا تفكر إسرائيل بالتمادي في أحلامها، وأن تفوقها الجوي أضحى شيئا من الماضي، وسيقرأ الاحتلال الرسالة جيدًا».

وتابع الباحث الفلسطيني: «كلمة السر اليوم أمريكا، فهي وحدها التي تقرر هل ستساند حليفتها لوضع لمسات أخيرة على ترتيبات المنطقة، وأعتقد أن الأمر أكثر تعقيدًا من الدخول بمغامرة يمكن أن تتوسع لدرجة لا قبل لأحد بها».

واستطرد المدهون: «إسرائيل اليوم أضعف من مواجهة حزب الله وحدها، وأمريكا أعقد من دخول حرب متدحرجة دون استعداد مسبق، تدشن اليوم معادلة اشتباك قوية ما بين إسرائيل من جهة وإيران من جهة أخرى في سوريا».

ونقل التليفزيون السوري- في وقت سابق اليوم- عن مصدر عسكري، تأكيده استهداف الدفاعات الجوية السورية للطائرات العسكرية الإسرائيلية، وقال التليفزيون السوري، حسب وكالة «رويترز»، إن الدفاعات الجوية السورية، أصابت أكثر من طائرة إسرائيلية.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، قد قال إن طائرات سلاح الجو شنت هجومًا واسع النطاق، استهدف الدفاعات الجوية السورية، وأهدافًا يعتبرها الجيش الإسرائيلي إيرانية في الداخل السوري.

ونقل موقع «عرب 48» الإخباري، عن «أدرعي» قوله إنه تم قصف 12 موقعا، بينها ثلاث بطاريات للدفاعات الجوية السورية، وأربعة أهداف أخرى يعتبرها الجيش إيرانية، تشكل جزءا من عملية ترسيخ الوجود الإيراني في سوريا، (على حد قوله).

وأضاف أن الغارات الجوية الإسرائيلية تمت مواجهتها بصواريخ مضادة للطائرات، الأمر الذي أدى إلى تفعيل صافرات الإنذار في الساعات الأخيرة، خاصة في مناطق الشمال، بما في ذلك الجولان السوري المحتل، والجليل الغربي، ومنطقة حيفا - عكا.

وقال أدرعي: إن «الجيش الإسرائيلي سيعمل بحزم ضد أي محاولة هجوم إيرانية - سورية، وضد أي خرق للسيادة الإسرائيلية، وإنه على أتم الاستعداد لمختلف السيناريوهات، وسيواصل العمل حسبما تقتضي الضرورة».

أجزاء من الطائرة
أجزاء من الطائرة

من ناحية أخرى، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن «الكابينيت» الإسرائيلي سيجتمع غدًا الأحد، وهو ما يعني أن هناك تراجعًا إلى حد ما عن أي قرار للحرب، لاسيما بعد تواصل أمريكي إسرائيلي وروسي حول الرغبة في عدم التصعيد، وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن تل أبيب أوصلت رسالة إلى واشنطن وموسكو مفادها: «أوقفوا التدهور الحادث».

وكانت المضادات الجوية السورية قد تمكنت من إسقاط طائرة إسرائيلية من طراز «إف 16» في وقت مبكر من صباح اليوم، في عملية كانت تقوم بها داخل الأراضي السورية، لكنها سقطت شمال إسرائيل.

حطام الطائرة
حطام الطائرة

وقال «أدرعي» إن هناك طائرة دون طيار إيرانية تم التعامل معها من قبل إسرائيل وإسقاطها، وبعدها- كما قالت الرواية الإسرائيلية- تم استدراج طائرة «إف 16» وإسقاطها وتم إجلاء طياريها، فيما أصيب أحدهما بجروح وصفت بالخطيرة.

باحث فلسطينى: إسقاط