رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 01/فبراير/2018 - 02:21 م

تقرير أممى: الجماعات الإرهابية تدفع بأطفال ليبيا لساحة الحرب

تقرير أممى: الجماعات
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/7402

أشارت منظمة «اليونيسف» المعنية بحقوق الطفل في العالم، إلى أن الجماعات المسلحة في ليبيا تستغل عشرات الأطفال، وتجندهم ضمن الجماعات المتشددة، وتدفع بهم إلى بؤر التوتر، بعد تدريبهم على استعمال السلاح ودفعهم إلى مناطق «الحروب».

وأكدت المنظمة الأممية، أن عدد الأطفال الذين يتم دفعهم إلى ساحة القتال الليبية يصل إلى 378 طفلاً، وكشف عبدالسلام عاشور، وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، عن أن أعداد الأطفال الذين يتم تجنيدهم من طرف جماعات مسلحة مستمرة في الارتفاع، بسبب انعدام الأمن والفوضى التي تشهدها البلاد.

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم، إن «معظم الأطفال المعرضين للاستغلال يستوطنون المنطقة التي توجد فيها الميليشيات، لذلك يسهل استقطابهم من طرف تنظيم (داعش) الإرهابي، أما المنطقة التي تسيرها حكومة الوفاق فهي في مأمن من ذلك».

كان تقرير اليونيسف قد ذكر أن آلاف الأطفال في ليبيا في حاجة ماسة إلى الحماية والرعاية في جميع أنحاء البلاد، موضحًا أنهم يتعرضون يوميًا للعنف وانتهاكات حقوق الإنسان، كما أنهم يفتقرون إلى أبسط الخدمات، وأن العنف والنزاع المسلح تركا أثرًا مدمرًا على الأطفال في ليبيا، إذ أن حوالي 54% من أصل 170 ألف شخص نازح هم أطفال.

وعلق الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا، عبدالرحمن غندور، على التقرير قائلا: «إن المنظمة تسعى إلى الحصول على 20 مليون دولار أمريكي من أجل توسيع نطاق تقديم المساعدة العاجلة للأطفال في ليبيا».