رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الأربعاء 17/يناير/2018 - 05:38 م

أحمد عبيد.. جزار «داعش» الذى قتل المدنيين في سوريا

أحمد عبيد.. جزار
أحمد الجدي
aman-dostor.org/5940

نشر مركز الفرات الحر لمناهضة الإرهاب، تفاصيل قصة الإرهابي أحمد عبيد العمر القيادي بتنظيم داعش الإرهابي، كونه من السوريين المتهمين بتنفيذ جرائم حرب بحق المدنيين أثناء وجود التنظيم في سوريا.

العمر من أبناء ريف ديرالزور الشرقي وبالتحديد منطقة الكشكية في مدينة الشعيطات، قبل دخول تنظيم داعش وسيطرته على المنطقة كان يشغل منصب قائد عسكري لمليشيا سوريا مسئولة عن حماية آبار النفط في منطقة الشعيطات، وكان من أسس هذه الميلشيا شقيقه محمد عبيد العمر الذي انضم هو الآخر لتنظيم داعش الإرهابي.

عرف عن أحمد عبيد العمر، بطشه بالمدنيين وخاصة أثناء مجزرة أم الخير في ريف الحسكة والتي تمت عام 2013 وأسفرت عن مقتل 70 مدني بينهن نساء وأطفال ومسنين، كما شارك أيضا في مجزرة الشعيطا التي أسفرت عن مقتل 930 شخصا عام 2014، كما شارك بالقتال في مدينة الرقة قبل ضياعها من أيدي التنظيم الإرهابي.

أشار مركز الفرات إلى أن العمر كان يملك خمس فتيات يزيديات يتناوب على اغتصابهن، وقد جلب إحدى فتيات الايزيديات ذات 13 عامًا وقدمها لضيوف كانوا عنده من عناصر التنظيم.

فر أحمد عبيد العمر من دير الزور وتوجه إلى مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية وألقي القبض عليه في سجون وخرج خلال 40 يومًا ويتواجد الآن مع أخيه في مناطق سيطرة (قسد) في الحسكة تحت حمايتهم.