رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الجمعة 12/يناير/2018 - 10:07 ص

القوات الشرعية اليمنية تحقق انتصارات كبرى ضد ميليشيا الحوثى

القوات الشرعية اليمنية
القوات الشرعية اليمنية
وكالات
aman-dostor.org/5719

أحكمت قوات الشرعية اليمنية سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال ومرتفعات أم العظب الاستراتيجية وعدة مرتفعات محيطة بها، بمحافظة صعدة معقل الحوثي، بعد معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية في محور البقع، حسبما أكدت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية اليمنية عن مصدر ميداني، أن مقاتلين في لواءي فتح والوحدة في الجيش الوطني خاضوا معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية في محور البقع وحققوا انتصارات كبيرة، وكبدوا الميليشيات الحوثية خسائر بشرية ومادية فادحة، واغتنموا كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والآليات والدراجات النارية.

وأكد قائد محور صعدة، العميد عبيد الاثله، على أهمية "الانتصارات الكبيرة" في البقع، بتطهير سلسلة جبال أم العظب من الميليشيا الانقلابية المدعومة من إيران التي عاثت في الأرض فسادًا.

وأشاد بتضحيات جميع الألوية والوحدات العسكرية المرابطة في جبهة البقع محور صعدة، ودول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

على صعيد آخر، أفادت مصادر أمنية يمنية بمقتل 4 أشخاص، هم امرأتان وطفلان وبإصابة ثلاثة أطفال آخرين، جميعهم من أسرة واحدة، جراء قصف صاروخي شنته ميليشيات الحوثي الإيرانية على إحدى قرى وادي الضباب غرب مدينة تعز.

وشهد يوم الخميس اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودي، صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيات الحوثية الإيرانية من محافظة عمران داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن المتحدث الرسمي لقوات " تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي قوله: إن قوات الدفاع الجوي رصدت مساء اليوم عملية إطلاق صاروخ باليستي من قبل الميليشيات الحوثية الإيرانية من محافظة عمران داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة."

وأضاف "أن الصاروخ كان باتجاه مدينة نجران وتم إطلاقه بطريقة مُتعمده لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان حيث تم اعتراضه وتدميره من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في سماء نجران ولا توجد خسائر بالأرواح."

وأكد المالكي أن هذا العمل العدائي من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني في الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي 2216 والقرار 2231 بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.

وجدد العقيد المالكي دعوته للمجتمع الدولي باتخاذ خطوات أكثر جدية وفعّاله لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة باستمرار تهريب ونقل الصواريخ الباليستية والأسلحة للجماعات الإرهابية والخارجة عن القانون، ومحاسبتها على ما تقوم به من دعم وتحدٍ صارخ لانتهاك الأعراف والقيم الدولية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.