رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الإثنين 08/يناير/2018 - 02:49 م

قيادات بالإخوان يهاجمون إبراهيم منير ويطالبونه بترك العمل السياسي

قيادات بالإخوان يهاجمون
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/5601

هاجم عدد من قيادات جماعة الإخوان "الإرهابية"، إبراهيم منير، نائب المرشد، على خلفية حديثه على قناة الجزيرة القطرية قبل ثلاثة أيام، وطالبوه بتبني مبادرة لترك العمل السياسي وعدم الحديث عن المنافسة على السلطة لحماية السجناء والشباب والمساعدة في تخفيف الأحكام عليهم.

وقال إبراهيم الزعفراني، القيادي التاريخي بالجماعة، إن المطلوب من الإخوان الخروج من ضيق التنظيم إلى رحابه، مضيفًا في بيان نشره عبر صفحته على موقع التواصل: "في حوار الخميس الماضي وتعليقا على إعدام أربعة من شباب الجماعة، استضاف المذيع مجاهد شرارة على قناة الجزيرة مباشر نائب المرشد إبراهيم منير، إلا أن غياب مؤهلات المسئولية والقيادة لديه انعكست في أجوبته التى كانت تائهة وباهتة لا تحوى إلا خطاب الدراويش، أجوبة يستطيع أي متدين عادي أن يكررها".

وتابع: "إبراهيم منير في رقبته مسئولية مئات الآلاف من الإخوان في الداخل والخارج تحت التراب وفي السجون وعلى أعواد المشانق وفى الغربة والشتات، ولو كنت أنا مكان خصوم جماعة الإخوان لزدت افتراسا لهم بعد سماع هذا الحوار، فخصمي ضعيف مستسلم تماما لا يبدي أي حراك ولا حتى محاولة المناورة بالحركة إلى الأمام أو الخلف أو يمينا أو يسارًا، لقد تسمر في مكانه وحان وقت الإجهاز على ما بقى منه".

من جانبه، قال محيي عيسى القيادي التاريخي بالجماعة، إنها في حاجة إلى ما وصفه بـ"الاستراتيجية الجديدة"، مضيفًا: "لا بد من التحرك لإنقاذ الآلاف من الشباب ولمنع تنفيذ أحكام الإعدام، التي يمكن أن تطول المرشد والرئيس مرسي".

ورد كل من عمار جاد، على انتقاد "إبراهيم الزعفراني"، لإبراهيم منير، قائلين: "وماذا بعد، ما هو الحل العملي المقترح الذي كان يمكن أن يتخذه أو يقوله أو يفعله؟، فبدلًا من النقد العقيم الذي تجيده وتبرع فيه اطرح أنت تلك الاستراتيجية وتلك الرؤية".

الأمر الذي دفع "الزعفراني" للرد قائلًا: "الحلف في إعلان الجماعة عن الخروج التطوعي من المنافسة على السلطة، وترك ذلك للأحزاب"، مستشهدًا بقول الكاتب السعودي المتعاطف مع الجماعة جمال خاشقجي، حين قال: "لقد استطاعت جماعة الإخوان أن تجعل من فكرة الأخذ بالنظام الإسلامي فى الحكم أحد البدائل المهمة والمافسة للنظم الأخرى كالرأسمالية والاشتراكية، وقد أصبح لهذا الطرح مؤيدون كثر فى الطبقات المثقفة وفي عموم الشعوب على مستوى العديد من دول العالم، فكثير من الأفراد والجماعات يتبنى الآن الفكرة ويسعى لتحقيقها، ودور الإخوان هو تزكية هؤلاء ودعمهم لتحقيق هذه الفكرة".

وكان إبراهيم منير خلال لقائه على الجزيرة، قد اتهم الشعب المصري بـ"التقصير"، وأنه سبب ضياع الثورة، وتخليه عما وصفه بالديمقراطية والرئيس المعزول محمد مرسى.

وزعم "منير"، أن الرئيس المعزول محمد مرسى كان يريد إجراء انتخابات رئاسية، مشيرًا إلى أن التنظيم الدولي للجماعة يسعى للتواصل مع المعارضة المصرية لكن توجد عقبات تحول دون ذلك.

يشار إلى أن الجريدة الرسمية نشرت في 30 أغسطس الماضي، حكم محكمة جنايات القاهرة "الدائرة 16 - جنوب" بإدراج 296 متهما إخوانيًا على قائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات تبدأ من تاريخ صدور القرار.

وجاء على رأس القائمة محمود عزت إبراهيم، القائم بأعمال المرشد العام، وإبراهيم منير، نائب المرشد العام للجماعة، ووجهت لهم جميعًا تهمة تشكيل جناح عسكري مهمته تنفيذ عمليات عدائية ضد قيادات الدولة والمنشآت العامة.