رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 27/ديسمبر/2017 - 10:53 ص

بريطانيا تتهم أردوغان بإيواء «دواعش» إنجليز في أنقرة

أرشيفية
أرشيفية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/5124

اتهمت "ذا تايمز" الإنجليزية، السلطات التركية بإيواء مئات البريطانيين الهاربين من تنظيم داعش الإرهابي، بعد فرارهم من سوريا والعراق بعد هزيمتهم هناك.

وكشفت الصحيفة البريطانية، أن الاستخبارات التركية، لعبت دورًا رئيسيا في توفير "الممرالآمن" لنحو 300 بريطانيًا، فروا من مدينة الموصل العراقية والرقة في السورية، والذين سبق إلتحاقهم بالصفوف المقاتلة لـ"داعش"، بعد أن وفرت لهم "تركيا" الغطاء الأمني المناسب، لضمان وصولهم سالمين إلي الحدود التركية.

وأوضحت الصحيفة، أن أجهزة الاستخبارات التركية مكنتهم من عبور الحواجز الأمنية الحدودية مع سوريا والعراق، بمساعدة عناصر إستخباراتية كردية، لضمان وصولهم إلي أماكن الإعاشة المعدة لهم سلفا من قبل الأجهزة الإستخباراتية التركية.

وأكدت "ذا تايمز"عن تزايد المخاوف الغربية من عودة الإرهابين البريطانيين إلى أوروبا وشنهم هجمات إرهابية.

وتؤكد" سيوان شاليل"، وهي ضابطة مخابرات كردية سورية تتعاون مع أجهزة غربية، هروب مقاتلي داعش من سوريا، بعد تراجع التنظيم على الأرض، وأن عددا من المقاتلين الفرنسيين يتواجدون في العراقية والسورية بعد القبض عليهم، لكن أغلب البريطانيين تمكنوا من الهروب.

يذكر أن قرابة 850 بريطانيا سافروا لأجل الالتحاق بداعش، فيما تأكد مقتل 130 في كل من سوريا والعراق، وعاد بعضهم الي لندن ويتمتع الباقون بالحياة الكريمة في تركيا.

وكانت المصادر الأمنية البريطانية حذرت مؤخرا، من احتمال تسلل متشددين إلى البلاد وشنهم هجمات إرهابية، لاسيما أن العراق وسوريا اللذين كانا بلدا استقطاب، لم يعودا بؤرة استقرار بالنسبة لهم.