رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الجمعة 31/يوليه/2020 - 04:10 م

حزب إيطالي ينعى طبيب الغلابة: «كرّس حياته لإنقاذ الأرواح»

 محمد مشالي
محمد مشالي
إسراء صلاح الدين
aman-dostor.org/32620

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي لنبأ وفاة الطبيب المصري محمد مشالي، المعروف بـ«طبيب الغلابة»، وكتب مؤخرًا الحزب الديمقراطى الإيطالى، على صفحته على «فيسبوك»، ناعيًا طبيب الغلابة: "رجل كرس حياته كلها لإنقاذ الأرواح ومساعدة أي شخص محتاج".

وسلّط الحزب الضوء على بدايات طبيب الغلابة، مضيفًا: "تخرج طبيب الفقراء فى كلية الطب عام 1967 بامتياز، ويعالج المرضى منذ حوالى 50 عامًا مجانا فى عيادته المتواضعة، كما أنه كان يشترى الأدوية لبعض المرضى الأشد فقرًا، فعشرات المرضى يصطفون أمام عيادته المتواضعة، حيث كان يعمل يوميا حوالى 10 ساعات من الساعة 9 صباحا إلى السابعة مساءً لعلاج أكبر عدد من الناس.

وتابع الحزب الإيطالى أن مشالي لم يكن يمتلك سيارة ولا حتى هاتفًا خلويًا، ولكنه كان يمشى سيرا على الأقدام.

وكشف الحزب عن أن أحد أثرياء الخليج عندما سمع عن قصته منحه 20 ألف دولار وسيارة للتنقل، ولكن بعد عام، عند عودته إلى مصر، اكتشف الرجل الثرى أن مشالى باع السيارة لمساعدة مرضاه الفقراء وكذلك لشراء مواد طبية لمساعدة المحتاجين.