رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الخميس 30/يوليه/2020 - 07:07 م

موقع تركى: الانهيار الجديد لليرة يعكس عدم استقرار الاقتصاد

الليرة التركية
الليرة التركية
إسراء صلاح الدين
aman-dostor.org/32597

أكد موقع "أحوال" التركي، أن الليرة التركية تراجعت إلى ما بعد 7 مقابل الدولار خلال تعاملات، اليوم الخميس، في خطوة تنازلية قد تشير إلى عدم استقرار الاقتصاد في تركيا قريبًا.

وتابع أن تركيا التي عانت من أزمة عملة في 2018، تسعى إلى إبقاء أسعار الفائدة أقل من معدل التضخم للمساعدة في تحفيز النمو الاقتصادي وإخراج الاقتصاد من التباطؤ الأخير الذي أحدثه فيروس كورونا.

وسجلت الليرة رقمًا قياسيًا منخفضًا بلغ 7.269 مقابل الدولار في أوائل مايو، ما دفع الحكومة إلى إبرام صفقة مع حليفها الإقليمي قطر مقابل 10 مليارات دولار في مقايضات العملة.

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، أكدت في مقالها الافتتاحي أمس الأربعاء أن محاولة تركيا منع الليرة من الانهيار تجعلها تخاطر بدفع البلاد إلى أزمة مالية وعجز صخم في ميزان مدفوعات.

وباع البنك المركزي التركي عشرات المليارات من الدولارات من احتياطياته الأجنبية هذا العام للمساعدة في استقرار الليرة.

واضطرت البنوك التي تديرها الدولة إلى التدخل لبيع الدولار مع انخفاض احتياطيات البنك المركزي إلى المنطقة السلبية، عند طرح التزاماته من العملات الأجنبية.

وقال محافظ البنك المركزي مراد أويسال أمس الأربعاء إن السياسة النقدية للبنك المركزي كانت سليمة وتتوافق مع تباطؤ التضخم، لكنه عدل توقعات البنك للتضخم في نهاية العام إلى 8.9 في المائة من 7.4 في المائة سابقة، ويبلغ تضخم أسعار المستهلكين في البلاد 12.6 في المائة مقارنة بسعر الفائدة القياسي للبنك المركزي البالغ 8.25 في المائة.