رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الثلاثاء 21/يوليه/2020 - 11:44 م

نواب تونس: «الغنوشي» وراء الاحتقان بالبرلمان

الغنوشي
الغنوشي
أبوزيد علي
aman-dostor.org/32522

أرجع الكثير من النواب التونسيون حالة الفوضى والاحتقان التي يعيشها البرلمان إلى رئيسه راشد الغنوشي.

قال وليد جلاد النائب عن حركة «تحيا تونس»، إن فشل الغنوشي في تسيير وقيادة البرلمان واستمراره لخرق القانون هو الذي تسبب في تعطيل جلسات البرلمان، وهو المسؤول عن ما وصلت إليه الأمور الآن، وفقا لقناة «العربية».

وأضاف جلاد في مداخلته بالجلسة العامة المخصصة للنظر في مشاريع قوانين اقتصادية، أن البرلمان تعاقب على رئاسته منذ 2011، 3 رؤساء من بينهم عبد الفتاح مورو الذي ينتمي لحركة النهضة، وجميعهم نجحوا في قيادته وفرض القانون والحوار مع مختلف الأطراف، باستثناء الغنوشي الذي فشل في تسيير هذا المرفق بتجاوزه للنظام الداخلي ولكل الصلاحيات والأعراف وتعطيله للحوار السياسي بين مختلف الأطراف وتحوله لمصدر صراع وتوّتر، كانت نتيجته شلل أعمال البرلمان وهو أمر غير مسبوق في تونس.

وفي السياق نفسه، اعتبر النائب مبروك كورشيد النائب أن غياب موقف من رئيس البرلمان الغنوشي ومكتب البرلمان يدين إدخال أشخاص مشتبه بهم في قضايا إرهاب إلى مقر البرلمان، هو الذي تسبب في هذه الزوبعة والفوضى التي تحصل، مشيرا إلى أنه يجب إنهاء أسباب تعطل الجلسات بإصدار المكتب قرارا يدين إدخال مشتبه بهم في قضايا إرهاب ومتتبعين قضائيا إلى البرلمان.

يذكر أن أشغال البرلمان التونسي، تعطلت خلال الأيام الماضية، على خلفية اعتصام ينفذه نواب الحزب الدستوري الحر بقيادة عبير موسي داخل مقر البرلمان للتنديد بتغلغل الإخوان ودعمهم ورعايتهم للإرهابيين ومحاولتهم إدخال أشخاص مشتبه بانتمائهم لتنظيمات إرهابية إلى مقر البرلمان، وهو ما تسبب في حالة من الفوضى والاحتقان بين النواب وأدى إلى شلل تام لكل أعماله.

على الجانب الآخر، ندد الرئيس قيس سعيد يوم أمس الإثنين بحالة الفوضى غير المسبوقة التي يعيشها البرلمان، مشدّدا على أنه لن يبقى مكتوف الأيدي أمام تهاوي مؤسسات الدولة، وسيلجأ إلى تطبيق النصوص القانونية المتاحة في الدستور إذا تواصلت الأوضاع على ماهي عليه.