رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الخميس 09/يوليه/2020 - 11:39 ص

الاقتصاد.. خطة الإخوان التحريضية الجديدة ضد مصر

الإخوان
الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/32336

حرضت جماعة الإخوان الإرهابية عناصرها على ضرورة العمل خلال الفترة المقبلة على ملف الاقتصاد المصري، وذلك من خلال نشر أخبار كاذبة على الأموال التي يودعها المصريون في البنوك، حيث حاولت الجماعة وعناصرها إيهام المصريين بأن هذه الأموال ستصبح تحت إدارة الحكومة، على حد زعمهم.

وقالت مصادر مقربة من الجماعة الإرهابية إن الإخوان اجتمعوا خلال الأيام الماضية واعتمدوا خطة جديدة لإثارة القلق والشعب داخل الأجواء المصرية، وذلك من خلال ملف الاقتصاد، حيث يحاولون إثارة القلق حول الأموال التي أودعها المصريون في البنوك خلال الشهور الماضية، زاعمين أن هذه الأموال لن تعود لهم مرة أخرى.

وأضافت المصادر أن الجماعة خلال السنوات الماضية أيقنت أن الملف الوحيد الذي تستطيع إثارته في الخفاء هو الملف الاقتصادي، حيث يقوم عناصرها بالعمل على نشر أكاذيب عن الاقتصاد وحياة المواطن عبر صفحات على موقع التواصل الاجتماعي وقنواتهم الإعلامية المشبوهة التي تؤثر على الاقتصاد المصري.

وأوضحت أنه سبق وأن فشلت الجماعة في ملف التظاهرات التي كان قد حرض عليها المقاول الهارب محمد علي، عناصر جماعة الإخوان الإرهابية على عمل تظاهرات وتحركات ضد الدولة المصرية، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية لثورة 30 يونيو، حيث تحدث عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بمجموعة من الأكاذيب ضد الحكومة المصرية، لاستكمال المخطط التحريضي الذي فشل في تنفيذه مع ذكرى ثورة يناير الماضية.

وقالت إن هذه ليست المخططات الأولى للجماعة، حيث سبق وأن حرض المقاول الأجير محمد علي ضد الدولة المصرية متحدثا بالأكاذيب عن الجيش المصري، ودعا للتظاهر في ذكرى يناير الماضية، وبعد أن فشلت، أعلن المقاول استقالته من العمل السياسي وأغلقت حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق وأن حاولت الجماعة الوقيعة بين الأطباء والحكومة المصرية في ظل أزمة انتشار وباء كورونا، في شن الحرب على مواقع التواصل الاجتماعي على الدولة المصرية مستخدمة عددا من الأطباء التابعين لها، والحسابات الوهمية لضرب العلاقة الوطيدة التي تربط بين الدولة والأطقم الطبية منذ أن بدأ وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في الانتشار ونقل العدوى.