رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الأربعاء 08/يوليه/2020 - 10:38 م

حسين خضر: إدانة الناشطين الأتراك غير مفهومة

حسين خضر
حسين خضر
وفاء علي
aman-dostor.org/32326

قال حسين خضر، نائب رئيس الأمانة العامة للهجرة والاندماج بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، إن إدانة الناشطين الأتراك في مجال حقوق الإنسان المشهورين بحركة "إسطنبول 10"، التي صدرت ضد تانر كيليك وإديل إيسر وجونال كورشون وأوزليم دالكيران غير مفهومة بالنسبة لي.

وأضاف في بيانه أن أحكام السجن هي إشارة قاتلة لكل من يعمل من أجل حقوق الإنسان وسيادة القانون في تركيا، مناشدا القضاء التركي مراجعة هذه الأحكام بسرعة وعدالة كجزء من عملية الاستئناف المعلنة.

يذكر أنه تم القبض على الرئيس السابق لقسم تركيا بمنظمة العفو الدولية، تانير كليتش، في أزمير في 6 يونيو 2017، واتهمه المدعي العام بـ "الانتماء إلى منظمة إرهابية". وكانت قضيته مرتبطة بقضية ما يسمى بحركة "إسطنبول 10"، والتي تضم أيضًا المدير السابق للفرع التركي لمنظمة العفو الدولية، إديل إيسر والناشط الألماني لحقوق الإنسان بيتر ستودتنر. تم القبض عليهم في 5 يوليو 2017 في جزيرة بيوكادا قبالة إسطنبول هناك، شارك المعتقلون في ورشة عمل روتينية للمدافعين عن حقوق الإنسان. واتهمهم النائب العام بالانتماء إلى المنظمات الإرهابية أو دعمها.

وحُكم على تانر كيليك بالسجن 6 سنوات و3 أشهر، وعلى كل من إديل إيسر وجونال كورشون وأوزليم دالكيران بالسجن لمدة عام واحد و13 شهرًا، حيث أعلن محامو المدانين عن الاستئناف ضد الحكم.