رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الأحد 05/يوليه/2020 - 04:15 م

«الأرثوذكسية الروسية» ترفض محاولات أردوغان لطمس هوية آيا صوفيا

الأرثوذكسية الروسية
الأرثوذكسية الروسية
إسراء صلاح الدين
aman-dostor.org/32292

أكدت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، أنه وفقًا لمسئول كبير بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية، فإن قرار تحويل آيا صوفيا باسطنبول من متحف إلى مسجد سيكون "غير مقبول"، وسيعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للكثير من الجدل.

وقال متروبوليتان هيلاريون، رئيس قسم العلاقات الكنسية الخارجية في بطريركية موسكو: "نعتقد أن هذا الفعل في الظروف الحالية هو انتهاك غير مقبول للحرية الدينية".

وأضافت الوكالة أن «آيا صوفيا» بنيت في عام 537 كمقر للكنيسة الأرثوذكسية، وأصبحت مع الوقت أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

وبعد أن غزت القوات العثمانية، بقيادة السلطان محمد، المدينة عام 1453، تم تحويلها إلى مسجد، وبقيت كذلك حتى عام 1935، عندما حولت رؤية مصطفى كمال أتاتورك لتركيا العلمانية إلى تحويلها إلى متحف.

وأوضحت الوكالة أنه كانت هناك دعوات متزايدة للحكومة التركية لتحويل الهيكل الرمزي مرة أخرى إلى مسجد لتلبية مطلب طويل الأمد من قبل الإسلاميين في تركيا، خاصة في أعقاب التقارير التي تفيد بأن المسلح الذي قتل المصلين المسلمين في نيوزيلندا ترك بيانًا يقول فيه يجب أن تكون آيا صوفيا خالية من المآذن.

وقال هيلاريون: "نحن نعيش في عالم متعدد الأقطاب، ونعيش في عالم متعدد الطوائف، ونحتاج إلى احترام مشاعر المؤمنين".