رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
السبت 04/يوليه/2020 - 05:59 م

البحرين: نؤيد جميع قرارات مصر بشأن ليبيا وسد النهضة

سد النهضة
سد النهضة
أ ش أ
aman-dostor.org/32270

أكد سفير مملكة البحرين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، هشام بن محمد الجودر، أن البحرين تؤيد جميع المواقف والقرارات التي تتخذها مصر تجاه ليبيا وسد النهضة، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تطورا ملموسا في جميع المجالات بين البلدين.

وقال الجودر، في تصريح له، إن ثورة 30 يونيو رسمت خارطة مصر الحديثة وحافظت على مكانتها الكبيرة والأصيلة في أمتنا العربية، مشددا على أن البحرين لا تنسى الدعم الذي تقدمه لها مصر في كثير من المواقف، وأن أفعال مصر تسبق قراراتها وأقوالها، والتاريخ يشهد أن مصر كان لها موقف في حرب الخليج وتحرير الكويت.

وهنّأ السفير هشام الجودر الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة والشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة الثلاثين من يونيو، موضحا: «إن الجميع يعلم أنه في الوقت الذي حاول فيه البعض سواء من الداخل أو من الخارج أن يتآمر على هذا البلد الطيب إلا أنه بحكمة وقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري المخلص استطاعت مصر دحض هذه المؤامرات وأن تعود إلى الساحة بمكانة يشهد لها العالم عالمية شامخة بالعزة والفخر».

وأكد أن مملكة البحرين، بقيادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، تقف قلبا وقالبا مع مصر وقيادتها وشعبها الشقيق ضد أي محاولة للمساس بالأمن القومي المصري والعربي، والجميع يعلم مدى متانة هذه العلاقة التي تجمع الملك حمد بن عيسى بالرئيس عبدالفتاح السيسي، والعلاقة ترجمت حقيقة بالأفعال، فالجميع يعلم والتاريخ يشهد أن أول زعيم عربي وعالمي يزور جمهورية مصر العربية بعد ثورة 30 يونيو، وتحديدا في الأول من يوليو 2013، كان الملك حمد بن عيسى آل خليفة، هذه الزيارة التي جاءت حبا وتقديرا من ملك البحرين لهذا البلد العظيم، ولهذا الشعب والقيادة.

وفي قراءة لموقف مملكة البحرين من جملة القضايا المثارة حاليا في المنطقة، سواء حول تعقيدات الموقف في ليبيا أو أزمة سد النهضة أو فيما يخص القضية الفلسطينية، أكد السفير الجودر أن موقف مملكة البحرين واضح وداعم بكل وضوح لجميع المواقف والقرارات التي تتخذها جمهورية مصر العربية، فالرؤى مشتركة والمصير مشترك بين مملكة البحرين ومصر، فمملكة البحرين متمثلة في الحكومة ومجلس الوزراء كانت من أوائل الدول التي أصدرت بيانات تأييد لجميع القرارات وجميع المواقف التي اتخذتها مصر، سواء فيما يخص تطورات الشأن الليبي أو فيما يخص ملف سد النهضة.

وأضاف قائلا: "في جميع المواقف نرى الدعم المباشر من قبل القيادة البحرينية.. فدائما البحرين داعمة لمصر ولا تنسى طبعا الدعم الذي تقدمه مصر وقيادتها وشعبها في كثير من المواقف التي مرت بها مملكة البحرين".

وأكد الجودر أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمن الخليج، وأن الرئيس السيسي عبر عن ذلك بوضوح عندما قال: "مسافة السكة" في حال تعرض الخليج لأي عدوان أو تدخل، مشيرا إلى أن مصر أفعالها تسبق قراراتها وأقوالها، فالكل يشهد ويعلم الدور الذي قامت به مصر ليس الآن ولا قبل سنوات، بل التاريخ كله يشهد أن مواقف مصر كانت وما زالت داعمة لجميع دول مجلس التعاون الخليجي، فمصر كان لها موقف في حرب الخليج وتحرير الكويت.

وحول رؤيته كسفير جديد لبلاده في مصر لتعميق العلاقات المصرية البحرينية الممتدة، قال السفير هشام الجودر: "حقيقةً الوضع الموجود والعلاقة القوية في جميع المجالات، والتي دائما ما توجه بها القيادة في كلا البلدين، تحتم علينا أن نستقرئ جميع المجالات الموجودة التجارية والاقتصادية والسياسية والثقافية وفي جميع المجالات، جميعها ملفات مطروحة اليوم لتطويرها أكثر وأكثر".

وأضاف: "إنه من ضمن المهام والتوجيهات التي وجهني بها العاهل البحريني عندما تشرفت بتعييني سفيرا للمملكة في مصر، وجهني بأن يكون هناك مزيد من العمل، فالتحديات والطموح لتطوير هذه العلاقة كبيرة جدا، وهناك استجابة من قبل الطرفين ومن قبل القيادتين ومن قبل حكومتي البحرين ومصر لتطوير مثل هذه العلاقة، وبمشيئة الله الفترة المقبلة ستشهد تطورا ملموسا في جميع المجالات واستمرارية للوضع الموجود عليه الآن".

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد تسلم أوراق اعتماد السيد هشام بن محمد الجودر سفيرا لمملكة البحرين لدى جمهورية مصر العربية ومندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، يوم الأربعاء الماضي، الأول من يوليو، بقصر الاتحادية.