رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
السبت 04/يوليه/2020 - 05:28 م

«الديكتاتور المستبد».. تقرير بريطانى يرصد انتهاكات أردوغان داخليا وخارجيا

أردوغان
أردوغان
هدير سند
aman-dostor.org/32262

نشر موقع "ميدل إيست أونلاين" تقريرا رصد فيه انتهاكات وتجاوزات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان داخليا وخارجيا، حيث وصفه بـ"الديكتاتور المستبد"، داعيا الاتحاد الأوروبي لاتخاذ إجراءات رادعة ضده من أجل الحد من تدخلاته العسكرية بالمنطقة.

وأوضح التقرير أن أردوغان خلال وجوده في السلطة لما يقرب من 20 عامًا، انتهك حقوق الإنسان والحريات وسيادة القانون في البلاد، مما ساهم في زعزعة استقرار بلاده خصوصا في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية، مشيرًا إلى أنه يستخدم الانقلاب العسكري الفاشل عام 2016 كذريعة لإسكات الإعلام، وقمع معارضيه بمن فيهم مدنيون وعسكريون وصحفيون.

وأضاف أن نظام أردوغان شارك في عملية منهجية للتطهير العرقي ضد الأقليات في تركيا وشمال سوريا، حيث يضطهد بشكل منهجي طائفته الكردية، ويواصل حربًا استمرت 50 عامًا ضد حزب العمال الكردستاني، في ظل رفضه إنهاء تلك المذابح التي أودت بحياة حوالي 40 ألف شخص.

أما على المستوى الخارجي، فلفت التقرير إلى أنه يستخدم الدين كأداة سياسية لتعزيز أجندته التطرفية وفرض نفوذه على دول الجوار من خلال دعمه للجماعات المتطرفة وأبرزها جماعة الإخوان، وحتى "داعش"، مشيرًا إلى إرساله العديد من القوات والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية في محاولة لإنشاء موطئ قدم قوي في البلاد، واستغلال النفط والغاز وتهديد التدفق الحر للطاقة من شرق البحر الأبيض المتوسط.

وتابع التقرير: "لقد انتهك أردوغان حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة بينما كان يقاوم خطط السلام للناتو في ليبيا، ولم يتوقف عن الممارسات العدوانية ضد سفن الحرب الفرنسية التي كانت تقوم بمهمتها لحظر مرور الأسلحة كحليف في حلف شمال الأطلسي، هذا إلى جانب انتهاكاته المجال الجوي اليوناني، وحفره للتنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية لقبرص".

واختتم التقرير: "يجب على الدول الأعضاء في الناتو مواجهة الابتزاز التركي وأن توضح بشكل لا لبس فيه أنها لن تسمح بعد الآن بالتنازل عن أمنها وتقويض مصالحها الاستراتيجية في شرق البحر الأبيض المتوسط، يجب عليها تهديد أنقرة من أنها ستواجه عواقب وخيمة إذا استمرت في عدم احترامها وانتهاكاتها لسيادة واستقلال البلدان".