رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الإثنين 29/يونيو/2020 - 04:38 م

الكرملين يأسف لتقرير نيويورك تايمز حول «مؤامرة» بين روسيا وطالبان

بيسكوف
بيسكوف
أ ش أ
aman-dostor.org/32247

عبّر المتحدث الصحفي للرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، تعليقا على نشر صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرا حول مزاعم وجود "مؤامرة" بين روسيا وطالبان- عن أسفه لأن واحدة من كبرى وسائل الإعلام العالمية لا تتردد في نشر الكذب المطلق، الذي لا يدعم سمعتها العالية ومكانتها.

وقال بيسكوف، في تصريح صحفي اليوم الإثنين، "إن هذه الادعاءات كاذبة، واقترح التركيز على التصريحات ذات الصلة للرئيس دونالد ترامب، التي قيّم فيها مثل هذه المزاعم".

ونفت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق اليوم، ما رددته الصحيفة الأمريكية من دفع روسيا مكافآت مالية لحركة طالبان لقتل الجنود الأمريكيين في أفغانستان.

وقال ممثل الرئيس الروسي الخاص، مدير القسم الآسيوي بوزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف: "إن المنشورات الجديدة المتعلقة بتواطؤ روسيا مع حركة "طالبان" الإرهابية هي جزء من الصراع الداخلي الأمريكي".

وأشار كابولوف، في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك"، إلى أن هذه الادعاءات بشأن التدخل الروسي في أفغانستان هي مجرد غطاء وتبرير للفشل الأمريكي في تلك البلاد.

وقال البيت الأبيض تعليقا على تقارير لصحيفة "نيويورك تايمز": "الرئيس ونائبه لم يطلعا على تقارير عن عرض روسيا مكافآت لمسلحين لاستهداف جنودنا بأفغانستان".

وأشار البيان إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" تتعامل بشكل غير دقيق مع المعلومات.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسئولين أمريكيين قولهم إن الاستخبارات العسكرية الروسية عرضت سرا على مسلحين مرتبطين بحركة "طالبان" مكافآت لاستهداف قوات التحالف والجنود الأمريكيين في أفغانستان.

وأوضحت الصحيفة أن الاستخبارات الأمريكية خلصت إلى هذا الاستنتاج خلال مراجعة لها قبل أشهر، وأن العرض الروسي قدم لبعض مسلحي طالبان قبل نحو عام.