رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 26/مايو/2020 - 11:54 م

خطة الإخوان الكاملة لإحداث أزمة بين الدولة المصرية والأطباء

الأطباء
الأطباء
أحمد ونيس
aman-dostor.org/31935

بدأت اللجان الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، في شن الحرب على مواقع التواصل الاجتماعي على الدولة المصرية مستخدمه عددًا من الأطباء التابعين لها، والحسابات الوهمية لضرب العلاقة الوطيدة التي تربط بين الدولة والأطقم الطبية منذ أن بدأ وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في الانتشار ونقل العدوى.

وعلى مدى الساعات القليلة الماضية استغلت واقعة وفاة أحد الأطقم الطبية في مستشفى المنيرة، وإصابة الفنانة رجاء الجداوي، وتداولوا مجموعة من التدوينات تزعم أنها لأطباء يهاجمون فيها الدولة المصرية كما يقومون بنسج روايات من وحي خيالهم.

وعلى نطاق واسع تداولت اللجان هذه التدوينة: "يوم حزين ومُخز يدعو لإعادة ترتيب الأمور.. 4 أطباء من خيرة شبابك يا مصر بيموتوا بسبب كورونا بعد معاناة لتوفير مكان لهم في العزل أو أخذ مسحة لتأكيد التشخيص على مدار 5 أيام.. وعلى الجانب الآخر رجاء الجداوي بيتعملها مسحة وتتحجز في العزل بمجرد الشك وبيتعمل مسحة لكل المخالطين من السادة الفنانين.. الكلام ده علشان نفتكر بس بعد ما الشباب دي كلها تطفش أنهم ماكانوش أندال ولا معدومين الوطنية.. كانوا جدعان وفيهم اللي فضل واقف على رجله لحد ما مات".

وعلق هشام النجار، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، قائلا إن " جماعة الإخوان لن تترك شاردة أو واردة ولن تمرر أي موقف دون توظيفه سياسيا لأجندتها وهي عادة ما تلعب على أوتار مكررة".

وتابع النجار في تصريحات خاصة، أنه يسهل عليها توظيفها عبر ثنائيات قد تخيل على من لا يدركون ما وراء الأحداث ولا يجيدون تحليلها والوصول إلى القراءة السديدة لها مثل ثنائية مزاعم تفضيل الفنانين على غيرهم من الفئات أو تفضيل الأقباط على المسلمين أو مزاعم تفضيل الجيش والقضاء على عموم الشعب، وهكذا وبذلك تدس السم في العسل وتحاول شق المجتمع وبث الإحباط واليأس وبث الكراهية والأحقاد بين فئات المجتمع.