رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 05/مايو/2020 - 11:22 ص

اختفاء طالب إيرانى بعد اعتقاله من قبل الحرس الثوري

الحرس الثوري
الحرس الثوري
منار أحمد
aman-dostor.org/31787

أثار اعتقال الطلاب في إيران الكثير من الجدل من قبل ناشطين وأكاديميين على مواقع التواصل الاجتماعي، كما طالب العديد من الأشخاص بالإفراج عنهم أو معرفة مصيرهم على الأقل.

وكان علي يونس، طالب إيراني، من ضمن المعتقلين في إيران إثر احتجاجات اعتراضًا على الأوضاع الإيرانية، حيث اعتقل من قبل الحرس الثوري الإيراني، وقال شقيقه، "آمل ألا يجبروه على الانتحار" وفقا لقناة العربية الإخبارية.

ومضت أيام طوال دون أن تعرف عائلة علي يونسي الطالب في جامعة شريف للتكنولوجيا، والفائز بالميدالية الذهبية في الأولمبياد العالمي، أي شىء عنه، وقال شقيقه رضا يونسي، المقيم في السويد، في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر قبل يومين: "راجع والدي محكمة سجن إيفين، لكنهم لم يسمحوا له بالدخول، ليس من الواضح ما الذي يبحثون عنه، حيث لم يسمحوا لشقيقي، وبعد 24 يومًا من اعتقاله، بإجراء اتصال هاتفي مع أسرته حتى نطمئن على صحته". وأضاف: "عزيزي علي، نأمل أن لا يكونوا قد أرغموك على الانتحار".

وكشفت شقيقته آيدا يونسي، في فيديو قصير عبر "تويتر"، الأحد، أن أخاها تعرض لضرب مبرح وإهانات لفظية من جانب عناصر أمنية أثناء القبض عليه من منزله، ويواجه يونسي اتهامات القيام بالتخريب رغم تكتم السلطات الإيرانية على أسباب اعتقاله، حسبما ذكرت شقيقته.