رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
السبت 02/مايو/2020 - 12:45 م

ترودو يحظر الأسلحة الهجومية بعد عملية إطلاق النار بكندا

إطلاق النار
إطلاق النار
وكالات
aman-dostor.org/31743

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، عن حظر الأسلحة الهجوميّة، بعد أقلّ من أسبوعين على أسوأ عمليّة إطلاق نار تشهدها كندا.

وقال ترودو، في مؤتمره الصحفي اليومي: "صُمّمت هذه الأسلحة لغرض واحد فقط، هو قتل أكبر عدد من الناس في أقصر فترة زمنيّة ممكنة"، مشدّدا على أنّ هذه الأسلحة "لا مكان لها في كندا".

وتبنّت الحكومة مرسومًا يحظر استخدام وبيع واستيراد ونقل هذه الأسلحة الهجوميّة ذات الطراز العسكري.

يأتي هذا الإعلان بعد 12 يومًا على إقدام رجل مسلّح على قتل 22 شخصًا خلال إطلاق نار عشوائي في منطقة نوفا سكوتيا الريفيّة في كندا، في أسوأ عمليّة من نوعها تشهدها البلاد منذ عقود.

واستخدم منفّذ العمليّة أسلحة عدّة، وصفت الشرطة واحدًا منها على الأقلّ بأنّه سلاح هجومي، وقد تمّ الآن حظره.

وقال ترودو: "في أنحاء البلاد، يستخدم العديد من الأشخاص أسلحة ناريّة بشكل قانونيّ ومسئول، سواء من أجل العمل أو الصيد، ولكنّكم لا تحتاجون إلى إيه آر- 15 لصيد غزال"، مشيرا إلى أنّ عمليّات إطلاق النار ليست حدثًا استثنائيًّا في كندا، لافتًا إلى أنّها تميل "إلى الحدوث أكثر من ذي قبل".

وقال ترودو إنّ "أحداثًا مثل المأساة التي حدثت مؤخّرًا في نوفا سكوتيا، والاعتداء على المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك عام 2017، والمذبحة التي وقعت في مدرسة البوليتكنيك في مونتريال عام 1989، ما كان يجب أن تحصل".