رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قراءات
الأربعاء 22/أبريل/2020 - 03:59 م

من مطرب راب لمتطرف.. 12 معلومة عن إرهابي اعتقلته إسبانيا

الشرطة الإسبانية
الشرطة الإسبانية
منار أحمد
aman-dostor.org/31630

أعلنت الشرطة الإسبانية القبض على أحد أخطر عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وهو بريطاني من أصل مصري، ضمن عملية اعتقال طالت 3 إرهابيين، حسبما أفادت قناة العربية في تقرير لها اليوم الأربعاء.

وتستعرض الدستور في أبرز المعلومات عنه:

-أشارت صحيفة الجارديان بريطانية، إلى أن عبد المجيد عبد الباري بريطاني من أصل مصري بالغ من عمره 29 عامًا، ضمن الذين تم إلقاء القبض عليهم.

- لقب بـ جزار داعش، انضم إلى التنظيم في عام 2013، ثم هرب إلى تركيا في عام 2015، وتسلل إلى إسبانيا بطرق غير شرعية.

- له تاريخ إرهابي متأصل، حيث قام بعدة عمليات شرسة ودموية في صفوف داعش ما بين 2013 و2015.

-وهو نجل عادل عبد الباري، الذي أدين سابقًا بتفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا والتي أدت إلى مقتل 213 شخصًا.

- كان مطرب راب لفترة قصيرة ضمن فرقة تحمل اسم المثلث الأسود.

-إلا أنه بعد الانغماس في التعاليم المتطرفة، ترك حياته وأصدقائه السابقين.

-وغادر عائلته وخمسة أشقاء ليلتحق بمعقل داعش في الرقة في يوليو 2013.

-وغالبًا ما كان يظهر في منشورات وفيديوهات ملوحا برأس مقطوعة ومهددًا الغرب بعظائم الأمور.

-عُرف عبد الباري بجون الجزار و4 آخرين من فرقة "البيتلز" الدموية التي اشتهرت بذبح الرهائن وترويع المعتقلين، من خلال بعض الدوائر غرب لندن، ولكن الصحيفة البريطانية استبعدت أن يكون قد عمل معهم عن كثب في سوريا.

-اختفى لسنوات عام 2015، فسادت تكهنات بأنه قُتل مع انهيار ما تقهقر ما يسمى بـ"الخلافة الداعشية" منذ أواخر عام 2015.

-إلا أن مسؤولين بريطانيين طلبوا من السلطات التركية البحث عنه، بعد أن أفادت معلوماتهم باحتمال فراره إلى تركيا، إلا أن أنقرة أكدت أنها فقدت أثره بحلول أواخر عام 2015.

-إلى ذلك، أفادت معلومات بأن عبد الباري كان لديه صديقة إسبانية قابلها عبر الإنترنت عام 2017، لربما ساعدته بالوصول إلى البلاد.