رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الأربعاء 25/مارس/2020 - 12:17 م

دعوات لإطلاق سراح الأطفال والنساء من سجون الاحتلال الإسرائيلي

دعوات لإطلاق سراح
أ ش أ
aman-dostor.org/31369

دعا اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني إلى إطلاق حملة دولية عاجلة لإطلاق سراح الأطفال والنساء الفلسطينيات القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي يقف فيه العالم موحدًا لإيجاد كافة التدابير الصحية والبيئية لمجابهة جائحة فيروس كورونا الذي بات يهدد البشرية جمعاء.

وقال الاتحاد، في بيانه أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، مساء أمس الثلاثاء، إن هناك حوالي 200 طفل فلسطيني و43 امرأة وفتاة فلسطينية مازالوا يقبعون في سجون الاحتلال، منهن الأمهات والمرضى ومن كبار السن، في ظل ظروف صحية وإنسانية وبيئية هشة جدًا ومهيأة لتفشي فيروس كورونا.

وقال البيان إن هذا الأمر بالتأكيد سيعرض حياتهم للخطر، بسبب سرعة انتشار المرض وعدم قدرة الأنظمة الصحية العالمية على استيعاب حجم الانتشار، متسائلًا: «فكيف سيكون الحال داخل سجون الاحتلال التي بطبيعتها العنصرية لا توفر متطلبات الحياة الإنسانية والبيئة الصحية بحدودها الدنيا».

ودعا اتحاد لجان العمل النسائي، وزارة شئون المرأة الفلسطينية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز النسوية، ومؤسسات حقوق الإنسان، ووزارة شئون الأسرى في فلسطين، إلى تبني هذه الحملة والعمل على نشرها وتوسيعها وتدويلها.

كما دعا الاتحاد، الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي (أندع)، والمبادرة النسوية الأورومتوسطية (إيفي)، والاتحاد النسائي العربي، وسائر المؤسسات النسوية الإقليمية والدولية إلى الانضمام لهذه الحملة، لمخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان وسائر الهيئات الدولية، للضغط على حكومة إسرائيل ومطالبتها بإطلاق سراح الأطفال والنساء الفلسطينيات التي باتت حياتهم مهددة استنادًا للظروف التي يعيشونها، وفقًا لتحذيرات وتعليمات منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا.