رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الأحد 22/مارس/2020 - 01:33 م

«قسد» تفرج عن 80 داعشيًا.. والسبب؟

قسد
قسد
مروة عنبر
aman-dostor.org/31359

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، في مختلف أنحاء العالم، أشارت مصادر سورية إلى أن هناك إصابات بالفيروس في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ولم تعلن عنهم حتى الآن، وذلك وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبالتزامن مع انتشار الفيروس عمدت قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية في شمال وشمال شرق سوريا إلى الإفراج عن أكثر من 80 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابي ممن كانت قد اعتقلتهم بوقت سابق إبان الحرب على التنظيم.

وأفاد المرصد السوري، نقلا عن مصادر، بأن المفرج عنهم جميعهم من الجنسية السورية، ينحدرون من الرقة والحسكة ودير الزور، كما أن بعض المفرج عنهم لم تنتهِ فترة محكوميتهم بعد وبعضهم الآخر انتهت المدة الزمنية لها.

ولاقت عملية الإفراج هذه استياء شعبيا واسعا، وسط مخاوف من عودة المفرج عنهم للقتال في صفوف التنظيم، الذي ما زال ينتشر بشكل كبير جدا ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وفى بداية العام الجاري، أفرجت الإدارة الذاتية في شمال وشمال شرق سوريا عن 10 أشخاص في مدينة الحسكة، وذلك بوساطة شيوخ ووجهاء عشائر من المنطقة، حيث كانت قد اعتقلت الأشخاص العشرة في وقت سابق بتهمة التعامل مع تنظيم داعش الإرهابى.

وتأتي العملية هذه بعد أيام قليلة من عملية مشابهة، إذ كانت قوات سوريا الديمقراطية أفرجت يوم 4 من الشهر الجاري عن 39 مدنيا على الأقل من دير الزور والحسكة والرقة، بوساطة وجهاء العشائر، بعد أن كانت قد اعتقلتهم بوقت سابق بذات التهمة، وذلك استكمالا لنتائج اجتماع مجلس سوريا الديمقراطية بوجهاء عشائر في ملتقى العشائر السورية، الذي انعقد في أوائل شهر مايو الماضى من العام الجاري.