رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 19/مارس/2020 - 12:21 م

مقتل القيادي الإرهابي زياد بلعم في ليبيا

زياد بلعم
زياد بلعم
عبير سليم
aman-dostor.org/31311

أعلنت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني الليبي، مساء أمس الأربعاء، استهداف الإرهابي زياد بلعم، أحد أخطر الإرهابيين الليبيين المطلوبين دوليًا.

وقالت الكتيبة 155 مشاة، التابعة للجيش الوطني، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك»، إنه بعد الرصد والمتابعة، وبتنسيق مباشر من غرفة العمليات الرئيسية، تمكنت وحدات الاستطلاع من تحديد مواقع تواجد عناصر سرايا بنغازي الإرهابية، حيث تحركت بعد ذلك وحدات المدفعية التابعة للكتيبة، بعد صدور التعليمات من غرفة العمليات الرئيسية؛ لتنفيذ عملية نوعية على مواقع هذه الجماعات.

وأضافت الكتيبة أن الوحدات المكلفة تمكنت من إتمام المهمة والقضاء على الأهداف المرصودة، التي كان من أبرزها الإرهابي الهارب زياد بلعم، أحد قادة جماعة «أنصار الشريعة».

وكانت أنباء محلية ترددت، في وقت سابق من مساء اليوم، عن إصابة الإرهابي المطلوب دوليا زياد بلعم في القتال ضد قوات الجيش بالعاصمة طرابلس، وهو أحد المخططين لاغتيال السفير الأمريكي 2012.

وأضافت الأنباء أن الإرهابي المطلوب دوليا أصيب بالقصف المدفعي لقوات الجيش على تمركزات العناصر المسلحة، وتم نقله إلى مصحة الجسر بمنطقة صلاح الدين بطرابلس.

ويعد زياد بلعم أحد أخطر الإرهابيين الليبيين المطلوبين، وهو من رموز الإرهاب التي ظهرت بعد عام 2011.

وعقب أحداث 17 فبراير تولى «بلعم» قيادة ما يعرف بـ«كتيبة عمر المختار»، ثم انضم بعد ذلك إلى فرع تنظيم القاعدة في ليبيا المسمى «أنصار الشريعة».

ووفقًا للتقارير، يعتبر هذا الارهابي أحد المتهمين في اغتيال ضباط وعسكريين، خلال الفترة من 2012 وحتى 2015 في بنغازي، ومن ضمن المخططين لعملية اغتيال السفير الأمريكي في بنغازي، كريس ستيفنز.

وشغل «بلعم» منصب آمر لكتيبة عمر المختار، ثم آمر لكتيبة «سرايا مالك»، التابعة لتنظيم الشريعة المرتبط بتنظيم القاعدة، ثم قيادي بما يمسى «مجلس شورى ثوار بنغازي» الإرهابي.