رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 03/مارس/2020 - 02:05 م

«كورونا» يهدد احتفالات مولد السيدة زينب.. وشيوخ الصوفية: «للمريدين رب يحميهم»

الصوفية
الصوفية
عمرو رشدى
aman-dostor.org/30796

بدأت الطرق الصوفية استعداداتها السنوية، لمولد السيدة زينب، رضي الله عنها وأرضاها، حيث تستأجر حاليا الأراضي والأماكن الخالية، لإقامة خدماتها فيها، فهو أمر معتاد يقومون به كل عام، خاصة أنه يشارك فيه عدد كبير من المريدين الذين يأتون من كل أنحاء العالم وليس مصر فقط، حيث يأتي مغاربة وسعوديون ويمنيون وجزائريون للمشاركة فيه.

وتفتتح الطرق الصوفية المولد يوم ١٦ مارس الجاري، وسط تخوفات كبيرة، بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث يشارك فيه قرابة النصف مليون مريد، من مصر وخارجها، إلا أن شيوخ واتباع الصوفية أكدوا أن المولد يحفظه المولي سبحانه وأولياء الله، ولايوجد أي خوف من إقامة المولد في هذا التوقيت.

من جانبه، قال الشيخ محمد عبدالخالق الشبراوي، شيخ الطريقة الشبراوية، إن مولد السيدة زينب له قدسية خاصة عن الصوفية في مصر، لأن هذا الاحتفال خاص بالسيدة زينب أخت الإمام الحسن والإمام الحسين، وهي المجاهدة الصوامة القوامة العابدة، واحتفالها يجلب الخير علي مصر وأهلها، والحديث عن إلغائه بسبب "كورونا"، أمر غير مقبول.

وتابع: "غالبية المشاركين من مصر ومصر محفوظة بآل بيت النبي، صلي الله عليه وسلم، كما أن للمريدين رب يحميهم فعلي الجميع أن يعلموا ذلك جيدا، سيتم الاحتفال ويشارك فيه الناس أكثر من كل عام، لأننا نعلم أن مصر محفوظة بآل بيت النبي ولايضام من لجأ اليهم في وقت الحاجة، وعلي جميع المصريين أن يلجأوا للسيدة زينب وآل البيت حتي يرفع الله البلاء ويتم الخلاص من هذا الفيروس الملعون الذي ظهر في يوم وليلة".