رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأحد 01/مارس/2020 - 06:13 م

نور ومنير يستأجران بلطجية لضرب العمدة وحامد بعد نشر وثائق «فساد الإخوان»

الإخوان
الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/30736

اعتدى بلطجية على الإعلاميين الإخوانيين مسعود حامد، وياسر العمدة، أثناء اجتماعهما داخل أحد المقاهى بمدينة إسطنبول التركية، وذلك أثناء تنسيقهما لنشر مستندات تُدين قادة الجماعة الإرهابية، وتكشف عن اختلاسهم ملايين الدولارات خلال السنوات الماضية.

وكان الإعلاميان قد وعدا بنشر تلك الوثائق وكشف وقائع فساد عواجيز الجماعة، على رأسهم محمود حسين، الأمين العام للجماعة، وإبراهيم منير، نائب المرشد، فضلًا عن أيمن نور، رئيس مجلس أمناء قناة الشرق.

وأوضحت مصادر أن عواجيز الجماعة استأجروا البلطجية لترهيب «العمدة» و«حامد»، ومنعهما من نشر تلك الوثائق، مشيرة إلى أنهما حررا محضرًا فى قسم الشرطة بالواقعة.

وفى وقتٍ سابق، كشف «العمدة» عن أن قادة الجماعة يستأجرون عصابات شوارع لتهديد كل من يفضح غشهم وتدليسهم والأكاذيب التى يروجونها ضد الدولة المصرية ويتقاضون مقابلها ملايين الدولارات.
وسبق أن هدد قادة جماعة الإخوان الإرهابية عاصم عبدالماجد، القيادى فى الجماعة الإسلامية، إضافة إلى «العمدة» و«حامد»، بترحيلهم وتسليمهم إلى أجهزة الأمن المصرية، كونهم مطلوبين على ذمة قضايا عنف وإرهاب، وذلك حال استمرارهم فى كشف فضائح وأسرار التنظيم وسياساته التحريضية.

وقالت مصادر، لـ«الدستور»، إن الدفراوى ناصف، وهو أحد قادة الجماعة المقربين من «جبهة العواجيز»، تواصل مع الثلاثى وهددهم بالترحيل حال استمرارهم فى الحديث عن أوضاع الجماعة الداخلية.

وأوضحت أن «ناصف» طالب الثلاثى بالصمت وعدم نشر أى شىء يخص الجماعة على مواقع التواصل الاجتماعى، فى مقابل دعمهم بالوظائف والأموال، وأضافت: «قادة الجماعة يخشون من فضح ما يحدث داخلها، لذا فإنهم يُجهضون أى محاولة للحديث عن أوضاعها، كونها تعانى انشقاقات بشكلٍ متواصل، فضلًا عن ضعف تأثيرها، وهو ما يعكس عزوف المصريين عن دعواتها التحريضية».