رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الخميس 27/فبراير/2020 - 07:55 م

ألمانيا تؤكد زيادة الضغوط على منتهكي حظر توريد السلاح لليبيا

هايكو ماس
هايكو ماس
أ ش أ
aman-dostor.org/30657

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن الضغط على الدول التي تخرق حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا سيزداد مع بداية عمل بعثة الاتحاد الأوروبي الجديدة لمراقبة الحظر.

وقال "ماس"، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إنه أطلع مجلس الأمن على آخر التطورات بخصوص الملف الليبي منذ مؤتمر برلين، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي اتخذ قرارًا سياسيًا بإرسال بعثة أوروبية جديدة لضمان التطبيق الفعال لحظر تصدير الأسلحة المفروض على ليبيا.

وأكد وزير الخارجية الألماني ضرورة تسمية جميع الأطراف التي تخرق الحظر وبشكل علني، مضيفا أن مشاورات إضافية من المقرر أن تجري داخل الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن للوقوف على التفاصيل.

وحول ما إذا كانت هناك حاجة لقرار جديد يصدره مجلس الأمن الدولي في نيويورك، لتفويض البعثة الأوروبية الجديدة، قال وزير الخارجية الألماني: "عندنا ما يكفي من قرارات مجلس الأمن التي يمكنها أن تغطي بعثة أوروبية من هذا القبيل".

وأكد ضرورة العمل وبشكل مكثف في هذا السياق مع جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي، معبرا عن تفاؤله بأن يتم تطبيق ذلك، وخاصة بعد أن تبنى مجلس الأمن قراره الداعم لمخرجات مؤتمر برلين قبل حوالي أسبوع.