رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 08:12 م

موسكو: النصائح بشأن الهدنة في إدلب «استسلام للإرهابيين»

لافروف
لافروف
أ ش أ
aman-dostor.org/30589

قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن المواعظ والنصائح المطروحة بشأن إمكانية التوصل إلى هدنة مع المسلحين في إدلب السورية تعتبر استسلاما للإرهابيين، وليست من قبيل الاهتمام بحقوق الإنسان.

وأضاف لافروف- خلال كلمة له في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حسبما أوردت وكالة (نوفوستي) الروسية، اليوم الثلاثاء: "يقع على عاتق المجتمع الدولي ولجنة حقوق الإنسان الالتزام بوضع حد للمتطرفين، الذين رفعوا رءوسهم".

وتابع: "حتى الآن تسود الرغبة في تبرير تجاوزات الجماعات المتطرفة والإرهابية بين بعض زملائنا.. فمن الصعب شرح المواعظ حول إمكانية إبرام اتفاقات هدنة مع المجرمين الإرهابيين، كما هو الحال عند مناقشة الوضع في إدلب".

وأكد لافروف أن مثل هذه المواعظ والنصائح لا تعتبر اهتماما بحقوق الإنسان، وإنما تعتبر استسلاما للإرهابيين وحتى تشجيعا لأنشطتهم، لافتا إلى أن هذا يمثل انتهاكا صارخا للاتفاقيات والقرارات الدولية لمجلس الأمن الدولي.