رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 07:36 م

وثائق تفضح أوامر أردوغان بإسقاط أي طائرة روسية تنتهك مجال تركيا

أردوغان
أردوغان
أمينة ذكى
aman-dostor.org/30581

نشر الموقع السويدي نورديك مونيتور، تقريرًا كشف فيه عن اتفاق بين الحكومة التركية والجيش على إسقاط أي مقاتلة روسية تنتهك المجال الجوي التركي، بعد إسقاط طائرة روسية في نوفمبر 2015، وسببت أزمة عميقة بين البلدين، يأتي هذا في الوقت الذي تشتعل فيه الأزمة الآن بين موسكو وأنقرة على خلفية القتال في إدلب السورية.

وبحسب وثائق سرية خاصة بالاجتماع التشاوري العسكري الذي انعقد في الثالث من يونيو 2016 في أنقرة، أكد رئيس الأركان العامة التركي آنذاك ووزير الدفاع الحالي خلوصي أكار، أهمية استهداف الطائرات الروسية التي تنتهك الأجواء التركية، وتابع أكار، أن إسقاط الطائرة الروسية في 2015، كان ضمن قواعد الاشتباك المتعادة، معلنا استعداد بلاده لفعل هذا الأمر مجددًا، إن حاولت روسيا اختراق أجواءها وفقا لمبادئ الاشتباك الخاصة بحلف شمال الأطلسي.

يذكر أنه مع عودة العلاقات التركية الروسية لطبيعتها عقب فترة الفتور بسبب إسقاط الطائرة الروسية، حمّل أعضاء من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية للطيارين الأتراك، مؤكدين أنهما قاما بما فعلاه "بشكل شخصي" دون أن يكون هناك قرار حكومي بذلك.

فيما يتنافى هذا تماما مع تصريح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي قال خلال حلقة نقاش بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس يوم 22 يناير الماضي، إن موقفي كلا من تركيا وروسيا مختلفين تماما، وهو ما قاد في النهاية لإسقاط المقاتلة.