رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 02:41 م

اتفاق فرنسي - يوناني لردع تركيا

نيكوس
نيكوس
أمينة ذكى
aman-dostor.org/30566

أكد وزير الدفاع اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس ونظيرته الفرنسية فلورنس بارلي، اتفاقهما التام حول كيفية مواجهة التحديات الأمنية في المنطقة الأوسع لشرق المتوسط ​​خلال اجتماعهما في أثينا، فيما أدان الوزيران بشدة أعمال تركيا غير القانونية في المنطقة، وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة ذا ناشونال هيرالد الأمريكية.

وأكد باناجيوتوبولوس على أن إلغاء المذكرة التركية الليبية وحكومة الوفاق شرط أساسي للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

علاوة على ذلك، أشار الوزيران إلى أن التعاون العسكري الثنائي في مستوى ممتاز وقررا إجراء سلسلة من التدريبات العسكرية وغيرها من الإجراءات على أساس سنوي، كما ناقشوا آفاق التعاون متبادل المنفعة في القطاع الصناعي والبحث والابتكار.

بالإضافة إلى ذلك، ناقشوا المحاور الرئيسية لتنفيذ قرار رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لإنشاء شراكة استراتيجية جديدة في مجال الأمن بين فرنسا واليونان، متضمنة زيادة تواجد البحرية الفرنسية في المنطقة، والمناورات العسكرية المشتركة، وزيادة التعاون الصناعي متبادل المنفعة".

وقال باناجيوتوبولوس إن مناقشته مع بارلي غطت أيضًا آفاق تطوير مبادرات الدفاع الأوروبية ومشاركة البلدين في ذلك، مع التركيز على PESCO، وكذلك مبادرة التدخل الأوروبية، والتي تريد اليونان أن تصبح عضوًا نشطًا فيها.

من جانبها، أشارت بارلي إلى أن الاتحاد الأوروبي وفرنسا يدينان المذكرة التركية الليبية: "لقد أداننا بوضوح انتهاك الالتزامات التي تعهدت بها تركيا في مؤتمر برلين".

وكررت تأكيد التزام فرنسا العميق باحترام القواعد الدولية والملاحة الحرة، مشيرة إلى أن وجود بحرية بلدها في المنطقة يشكل رادعًا ضد المبادرات الأحادية الجانب، مثل مبادرات تركيا في المناطق البحرية التي لم يتم الاعتراف بها على أنها تركية، علاوة على ذلك، قالت إن فرنسا تجري محادثات مع قبرص وإيطاليا واليونان ومصر حول تعزيز الأثر الرادع للبحرية الفرنسية في المنطقة.

فيما أعلنت بارلي عن وجود "أكثر كثافة" للبحرية الفرنسية في المنطقة وطلبت من نظيرتها اليونانية فحص مستوى كبير من دعم القوات المسلحة اليونانية على الأرض في إفريقيا لمواجهة التهديد الإرهابي والقضاء على المتجرين قبل وصولهم إلى شواطئ البحر المتوسط.