رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 10:24 ص

حلف فضح أيمن نور في إسطنبول

أيمن نور
أيمن نور
أحمد الجدي
aman-dostor.org/30559

واصل شباب جماعة الإخوان الإرهابية الهاربون فى تركيا فضح الهارب أيمن نور، مؤسس قناة الشرق، حيث بث أحد شباب الجماعة العاملين بالقناة، ويُدعى أحمد حمدى، فيديو مباشرًا عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، هاجم فيه «نور».

بدأ «حمدى» هجومه على «نور» بالكشف عن رسائل صوتية تلقاها من الأخير قبل البث المباشر بساعات، تضمنت عبارات سب وقذف فى حقه، بعد إعلان اعتزامه التحدث عن أخطاء رئيس قناة الشرق الإخوانية فى الإدارة.

وقال «حمدى»، فى الفيديو، إن نور نصب على الشباب الفائز بمسابقة الإبداع التي نظمتها قناة الشرق فى تركيا للبحث عن مبدعين في مجالات الكتابة والإعلام لرعايتهم، مؤكدًا أنه تجاهل الفائز بعد أن طالب بحقه فى حين عيّن الشاب صاحب المركز الثانى.

وأكد أن صاحب المركز الثانى هو شاب سورى الجنسية، وعيّنه «نور» فى قناة الشرق، وحين سرب هذا الشاب قصته لمعارضى رئيس الشرق، هدد بفصله من العمل.

وكشف عن أن «نور» نصب أيضًا على الفائزين فى مسابقة «العصفورة»، وهو برنامج أنتجته قناة الشرق ثم تجاهلت الفائزين به، ورفضت إعطاءهم مكافآتهم بأوامر من «نور»، الأمر الذى تسبب فى إلغاء البرنامج.

أما الفضيحة الثالثة فكانت إشارة الإخوانى الشاب لوجود علاقة مشبوهة بين «نور» وإعلامية بالقناة لديها مشاكل كبرى فى مخارج الحروف ولا تصلح للعمل الإعلامى، إلا أن رئيس الشرق أصر على وجودها وبراتب كبير جدًا، الأمر الذي أثار الشاب أحمد حمدى، والذى تم اختياره سابقًا لتدريبها على الكلام، ويتقاضى أجرًا أقل منها بكثير.

وقبل نهاية البث المباشر، كشف «حمدى» عن فضيحة رابعة عن «نور»، مؤكدًا أنه تسبب فى فشل محمد على، المقاول الأجير، وكان مسئولًا عن إبعاده عن المشهد بالكامل حتى لا يأخذ مكانه، بل وحصل على رشوة بقيمة 5 ملايين دولار لتنفيذ هذا الغرض، واستدل الشاب الإخوانى على صحة كلامه بما قاله المحامى مختار نوح، فى أحد لقاءاته التليفزيونية.

وطالب «حمدى» مَنْ وصفهم بـ«الأحرار» بإنقاذ شباب الإخوان من قبضة «نور»، كاشفًا عن طرده عددًا كبيرًا من العاملين بقناة الشرق دون وجه حق، رافضًا عودتهم إلى أعمالهم مرة أخرى رغم ظروفهم المادية الصعبة، ومن بين هؤلاء رئيس قسم المونتاج بالقناة إلى جانب أحد المصورين.

وأضاف أن «نور» رفض إعادتهما للعمل بحجة أنهما هاجماه فى لقاءات لهما مع بعض الأصدقاء، الذين نقلوا الأمر بالكامل له، حسب زعمه.