رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الأحد 23/فبراير/2020 - 11:20 م

وزير إسرائيلي يتوعد برد عنيف عقب إطلاق 20 صاروخًا

صاروخ
صاروخ
أ ش أ
aman-dostor.org/30527

توالت ردود الفعل الإسرائيلية، مساء الأحد، عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية 20 صاروخًا من قطاع غزة نحو مدينة عسقلان ومستوطنات غلاف القطاع، عقب ساعات من قتل الاحتلال لشاب فلسطيني والتنكيل بجثمانه شرق خانيونس.

من بين ردود الأفعال، تعليق وزير الطاقة الإسرائيلي، القيادي في حزب الليكود، يوفال شتاينتس، الذى هدد بأنه في حال كان إطلاق الصواريخ رسالة من حماس والجهاد الإسلامي برفض التسوية فلا شك بأنهم سيقابلون برد عنيف جدًا، على حد تعبيره.

وأكد شتاينتس أنه لا يوجد حلول سحرية للواقع في قطاع غزة، وفقا لما نقلته وكالة صفا الفلسطينية.

فيما قال قائد المنطقة الجنوبية الأسبق في جيش الاحتلال، عضو الكابينت يوآف جالانت، "إن هوية مطلق الصواريخ ليست مهمة سواء حماس أو الجهاد، مشددًا على أن ذلك يحتاج إلى رد عنيف وهذا ما سيحصل".

فيما أعلن وزير جيش الاحتلال السابق، أفيجدور ليبرمان، أن إطلاق الصواريخ جاء بعد أيام من السماح بإدخال عشرات ملايين الدولارات للقطاع وأنهم انتظروا خروج المبعوث القطري وبدأوا مباشرة بإطلاق الصواريخ.

أضاف ليبرمان أن الاستسلام أمام الإرهاب الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ستوجه الضربة القاضية لقوة الردع.

وقال رئيس حزب أزرق أبيض الإسرائيلي بيني غانتس، مساء الأحد، "إن نتنياهو غير قادر على إعادة الردع ولن يجلب تهدئة، في غضون أسبوع سنستبدل الحكومة المتعثرة المترددة ونعيد الأمن لسكان الجنوب بقوة وعزم، إما أزرق أبيض، أو صفارات إنذار"، وفقا لما نقلته وكالة سوا الفلسطينية.