رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الجمعة 21/فبراير/2020 - 04:49 م

«فضحوا قادة الإرهابية».. تهديدات لـ«عبدالماجد والعمدة وحامد» بالترحيل إلى مصر

عبدالماجد والعمدة
عبدالماجد والعمدة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/30438

أرسل عدد من قادة جماعة الإخوان الإرهابية التهديدات لكل من عاصم عبدالماجد، أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية، وياسر العمدة، الشاب الإخواني، ومسعود حامد، الإخواني، بعد نشر الثلاثي فضائح تكشف التنظيم من الداخل، بترحيلهم إلى مصر وتسليمهم إلى الأمن المصري، لاتهامهم في عدة قضايا عنف وإرهاب، حال استمرارهم في الحديث حول الجماعة وسياساتها التحريضية.

وقالت مصادر مقربة من الجماعة الإرهابية إن أحد قادة الجماعة المتواجد في تركيا واسمه "الدفراوي ناصف"، وهو أحد المقربين من جبهة العواجيز، الذي يتزعمها إبراهيم منير، نائب المرشد، ومحمود حسين، الأمين العام للجماعة، تواصل مع الثلاثي وأبلغهم عن القرارات التي قد تلحق بهم خلال الأيام المقبلة حال حديثهم عن الجماعة الإرهابية وأوضاعها الداخلية، مطالبًا إياهم بالصمت التام عن الجماعة من الداخل على مواقع التواصل الاجتماعي، ومقابل ذلك يتم دعمهم بوظائف وأموال.

وأوضحت المصادر أن قادة الجماعة يواجهون كل من يتحدث عن الصف الإخواني بكل قوة لوقف أي من التحركات أو الدعوات التي تفضح الجماعة وقادتها والحديث عن المظلومية داخل التنظيم الإرهابي، معللين ذلك أن الجماعة تعاني خلال الشهور الماضية من اختراقات من خلال مجموعة من عناصر وقادة الجماعة، أدت إلى خسائر كبيرة أبرزها عزوف المصريين عن الدعوات التحريضية التي دعت الجماعة الإرهابية عبر لسانها المقاول الأجير محمد علي في الذكرى التاسعة لثورة ٢٥ يناير.

فضح عاصم عبدالماجد، أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية، الجماعات الإسلامية وعلى رأسها الإخوان الإرهابية، واعتمادها على البيعة، مؤكدًا أن هذه البيعة بدعة وليست من الإسلام في شيء.

واتهم عبدالماجد، في تصريحاته، الإخوان والتيارات الإسلامية باتباع مناهج بعيدة عن مناهج الرسول، صلى الله عليه وسلم، قائلًا: "إن الدعوة إلى الله لا تعنى الدعوة إلى الانضمام لجماعة معينة، فهذا تحريف سخيف لمعنى الدعوة الراقى، ولأن اجتماعهم هذا لا يصح ولا يكون مشروعًا ولا محمودًا إن كان منهجًا غير منهج رسول الله".

فيما نشر الأجير الإخواني، ياسر العمدة، فيديو انقلب فيه على الجماعة الإرهابية، وبدأ بفضح المنظومة الإعلامية للجماعة في سلسلة فيديوهات بعنوان "كشف المستور".

وكشف العمدة، في فيديو له: "عن جريمة انتحار سيدة مصرية بعد إلقائها لطفلتيها من النافذة، والتي وقعت منذ أشهر في مصر"، موضحا أن هذه السيدة كانت زوجة شاب إخواني ذهب للعمل في تركيا، ولكن استغنت عنه الجماعة وضاق به الحال، وأصيبت زوجته باكتئاب وطلبت أن تعود لمصر، وعندما عادت لم تتحمل وانتحرت وقتلت ابنتيها.

بينما كشف الشاعر مسعود حامد عن الفساد داخل أبواق التنظيم فى تركيا، وعلى رأسها قنوات مكملين والشرق ووطن.

وجاء ذلك عبر فيديو بثه حامد على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، قائلًا فيه إن قنوات الإخوان تنفذ جميع أنواع الانتهاكات التى ترفضها مواثيق الإعلام والصحافة وضمنها انتهاك حقوق العاملين وطردهم فى أى وقت، متهمًا قيادات الإخوان وقنواتهم بخيانة القضية الفلسطينية.