رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 20/فبراير/2020 - 01:32 م

مسئول أفغانى: العبوات الناسفة قتلت 111 مدنيًا وأصابت 128

عبوات ناسفة
عبوات ناسفة
عمرو رشدى
aman-dostor.org/30430

أعلن رئيس تنسيق الإجراءات المتعلقة بالألغام فى غرب أفغانستان، عبدالجليل صادق، أن أكثر من 111 مدنيًا قُتلوا فيما أُصيب أكثر من 128 آخرون على الأقل خلال العام الماضى، بسبب الألغام والمواد المتفجرة الأخرى التي تعود إلى حقبة التدخل السوفيتى فى أفغانستان، مشيرًا إلى أن معظم الضحايا من الأطفال.

وأوضح صادق- حسبما نقلت قناة "طلوع" الأفغانية، اليوم الخميس، أن 5 أشخاص لقوا مصرعهم في إقليم "بادجيس" فيما أصيب 9 آخرون، وفي إقليم "فرح" لقي 42 شخصًا مصرعهم فيما أُصيب 54 آخرون، بينما قُتل 22 شخصًا في إقليم "غور" وأُصيب 16 آخرون، ذلك في الوقت الذي لقي فيه 42 شخصًا مصرعهم في إقليم "هيرات" فيما أُصيب نحو 49 آخرون.

وأضاف صادق أنه تم تطهير 80% من المناطق المهددة، إلا أنه لا تزال هناك 20% توجد بها ألغام ومواد متفجرة أخرى.

من جانب آخر، بحث المبعوث الأمريكي الخاص بأفغانستان، زلماي خليل زاد، مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، الاتفاق الأمريكي مع حركة (طالبان) والمتعلق بخفض العنف لمدة أسبوع.

وذكرت الحكومة الأفغانية، في بيان، نقلته قناة (الحرة) الأمريكية، اليوم الخميس، أن الرئيس الأفغاني أجرى لقاءات ناجحة مع زعماء محليين بشأن كيفية تعامل الحكومة الأفغانية مع عملية السلام، مضيفة أنه جرى التوصل إلى الاتفاق الأمريكي مع طالبان بعد مفاوضات مطولة.

من جانبه، أطلع خليل زاد، الذي قاد المحادثات مع طالبان بشأن اتفاق لانسحاب القوات الأمريكية، الرئيس الأفغاني، على الخطوات التي ستتخذ بعد دخول اتفاق خفض العنف حيز التنفيذ.

وجاء الاجتماع بعد يوم من إعلان فوز غني بولاية جديدة في انتخابات رئاسية متنازع عليها.

يذكر أن وزير الداخلية الأفغاني أعلن، في وقت سابق، أن الحد من العنف بين حركة طالبان والولايات المتحدة يبدأ بغضون 5 أيام.