رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 19/فبراير/2020 - 12:38 م

خرجوا من رحم الإخوان.. 5 مصريين على قوائم الإرهاب الدولي

الإرهاب
الإرهاب
محمد الشريف
aman-dostor.org/30405

تابع مرصد الإرهاب وحقوق الإنسان بملتقى الحوار للتنمية ‏وحقوق الإنسان، القائمة المحدّثة التى أصدرتها وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، التي أصدرتها لجنة الجزاءات في مجلس الأمن التابع ‏للأمم المتحدة.‏

وهى القائمة التي تضمنت 16 اسما بينهم 5 مصريين و69 ‏كيانا، عملا بالفقرة 68 من قرار مجلس الأمن رقم 2368 لسنة 2017.‏

وتصدر القائمة أسماء 5 مصريين خرجوا من رحم جماعة الإخوان الإرهابية ‏وكان على رأسهم الإرهابي هاني السباعي الهارب في بريطانيا، والذي ترفض بريطانيا تسليمه لمصر ‏لمحاكمته.‏ ‏

ويلعب الإرهابي هاني السباعي، دور المتحدث الرسمي لتنظيم "القاعدة" في ‏أوروبا بعد ما حصل على حق اللجوء في بريطانيا وأسس "مركز المقريزي ‏للدراسات التاريخية"، الذي يعتبر منصة لاستقطاب الشباب العربي ‏والأوروبي للتنظيمات المتطرفة.‏

كما استخدمه كغطاء لدعم التنظيمات والخلايا الإرهابية في أوروبا ماديا ‏ولوجستيا، وذلك عبر عمليات التحويلات البنكية التي ترسل إليه من مختلف الكيانات ‏والجمعيات المدعومة من قطر وتركيا.‏

وكان السباعي، شارك عام 1979، بالتعاون مع جماعة الإخوان الإرهابية في ‏حملات تجنيد الشباب وتسفيرهم، لأفغانستان لمواجهة الاتحاد السوفيتي، ‏وزاد نشاطه مع تنظيم الجهاد، ثم تمكن من الهروب إلى لندن، بعد صدور حكم غيابي ضده بالإعدام في قضية "العائدون من ألبانيا" عام 1998. ‏

وفي السنوات الأخيرة، لعب السباعي دورا في التحريض على العنف المسلح ‏ضد مؤسسات الدولة المصرية بعد سقوط حكم الإخوان، ودعا لتشكيل ‏خلايا نائمة لمهاجمة قوات الجيش والشرطة. ‏

الإرهابي علي بكري ‏
الإرهابي على السيد محمد مصطفى بكري هو عضو في مجلس شورى ‏تنظيم القاعدة، وعضو سابق في تنظيم الجهاد المصري، وعمل خبيرا في ‏المتفجرات والأسلحة الكيميائية ومدربا ومدرِّسا في معسكرات تنظيم القاعدة ‏في أفغانستان. ‏

الإرهابي عبدالله الألفي
الإرهابي عبد الله أحمد عبد الله الألفي ويكنى بـ"أبو محمد المصري"، ويعتبر ‏الرجل الثاني حاليا في تنظيم القاعدة، وصهر أسامة بن لادن، ومن ‏المؤسسين الأوائل لتنظيم "القاعدة"، وعمل كخبير لصناعة المتفجرات، ‏وشغل لفترة طويل مسئولية "اللجنة الأمنية" لتنظيم بن لادن، وكان من ‏المقربين من الملا عمر حاكم طالبان أثناء إقامته في قندهار، كما كان ‏مسئولا لفترة طويلة عن معسكر الفاروق، المعني بتدريب العناصر ‏الجهادية الجديدة، كما كان عضوا بالمجلس الاستشاري لتنظيم "القاعدة".‏

الإرهابي ثروت شحاتة ‏
الإرهابى ثروت صالح شحاتة مدرج سابقا عام 2004، وقضى 3 سنوات ‏بالسجن في قضية الجهاد الكبرى، وصدر عليه حكمان غيابيان بالإعدام ‏من محاكم عسكرية.‏

كان الحكم الأول في قضية محاولة اغتيال رئيس الوزراء المصري الأسبق ‏عاطف صدقي عام 1994، والثاني في قضية "العائدون من ألبانيا" عام ‏‏1999، ووصل شحاتة إلى ليبيا في أكتوبر2012 قادما من إيران وهو ‏ضالع في قيادة تنظيم "أنصار الشريعة" الذي كان يتخذ من شرق ليبيا مقرا ‏لإدارة عملياته، كما أنه متورط في تصفية سبعة من المصريين العاملين ‏في ليبيا.‏

دخل مصر باسم مستعار في عهد الإخوان عام 2013، وتنقل في عدة ‏أماكن قبل أن يستقر في مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، ليتم ‏إلقاء القبض عليه من قبل أجهزة الأمن المصري.‏

الإرهابي مصطفى كمال ‏
الإرهابى مصطفى كمال مصطفى إبراهيم ويكنى بـ" أبوحمزة المصري"، ‏عمل إماما سابقا لمسجد فينسبيري في لندن وأسس جماعة تسمى "أنصار ‏الشريعة"، في بريطانيا، ودعا إلى تأسيس "دولة الخلافة الإسلامية"، و‏وصف بريطانيا أيضا في خطبته المسجلة مرئيا في عامي 1997 و‏‏1998 بالدولة الكافرة. ‏

في 2004، حتى اعتبرته الولايات المتحدة أنه يساعد ويسهل الأعمال ‏الإرهابية في العالم، وسعت للحصول على "أبوحمزة المصري".‏

وبعد معركة قانونية مع بريطانيا استمرت ثمانية أعوام، تسلمته واشنطن ‏في عام 2012، لتتم محاكمته بتهمة الإرهاب، وتقديم الدعم المادي لشبكة ‏أسامة بن لادن الإرهابية، والتخطيط لإنشاء مركز كمبيوتر لطالبان، ‏وإرسال مجندين للتدرب على العمليات الإرهابية في أفغانستان.‏

في عام 2014، تم تحويله إلى المحاكمة في نيويورك، وقضت محكمة ‏أمريكية عليه بعد ثمانية أشهر بالسجن مدى الحياة.