رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأحد 16/فبراير/2020 - 09:47 م

«الشيخ ماء العينين» تجذب أنظار المشاركين بالملتقى الصوفى في إسطنبول

المتلقى العالمى للتصوف
المتلقى العالمى للتصوف
عمرو رشدى
aman-dostor.org/30348

جذبت مؤسسة «الشيخ ماء العينين» للعلوم والتراث بالمملكة المغربية، أنظار المشاركين فى المتلقى العالمى التاسع للتصوف بالعاصمة التركية إسطنبول، حيث شارك الدكتور على ماء العينين، الكاتب العام للمؤسسة، فى فعاليات الملتقى الذى استمر يومين كاملين، تحت عنوان "التصوف ضرورة لا اختيار"، بمشاركة علماء وباحثين من 33 دولة إسلامية.

وكانت رسالة "مؤسسة الشيخ ماء العينين" واضحة للجميع، وهى تأكيد الدور المحورى للتصوف والصوفية فى العالم، وإرساء مبادئ المحبة والسلام والأمن والأمان فى المجتمعات العربية والإسلامية، خاصة أن التصوف هو المنهج الوسطى الذى يؤدى الكثير من الأدوار الإيجابية فى العالم الإسلامى.

وأكدت مؤسسة الشيخ ماء العينين، خلال مشاركتها، ضرورة جمع كلمة أهل التصوف حول العالم لتقديم رسالة إسلامية عالمية هدفها جمع شمل الأمة عامة وأهل التصوف خاصة، بعد ظهور التيارات المتطرفة التى كانت سببًا رئيسًا فى تشويه صورة الإسلام أمام الغرب، ما جعل الجميع يتخوف من الإسلام وأهله، ولذلك يجب على الصوفية فى كل زمان ومكان أن ينهضوا من كبوتهم ويفهموا جيدًا أن هناك رسالة سامية يجب أن يعملوا عليها، هذه الرسالة هى تحسين صورة التصوف الإسلامى، ليظهر للجميع أنه منهج يدمج ويصهر الجميع بداخله.