رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الأحد 16/فبراير/2020 - 01:01 م

«جنيف لحقوق الإنسان» تستدعي قطر الثلاثاء المقبل

«جنيف لحقوق الإنسان»
أمينة ذكى
aman-dostor.org/30322

استدعت قمة جنيف السنوية الثانية عشرة لحقوق الإنسان والديمقراطية، قطر، للتحقيق معها، الثلاثاء المقبل.

وجاء استدعاء قطر لمناقشة التهم الموجهة إليها حول استعباد العمال، وعدم دفع رواتبهم، وتأخيرها، ومنعهم من مغادرة البلاد، وتعرض عدد كبير من العمال في قطر للوفاة وسط رفض السلطات القطرية توضيح أسباب الوفاة.

وكان المحامي الدولي والناشط في مجال حقوق الإنسان، هيليل نوير، قد أكد أنه سيتم استدعاء قطر بشكل غير مسبوق، يوم الثلاثاء المقبل، في قمة جنيف السنوية الثانية عشرة لحقوق الإنسان والديمقراطية، بخصوص استعباد العمال المشاركين في مشاريع ملاعب كرة القدم، ومعاملتها لهم كالرقيق، وفقا لما نقلته وكالة أنباء AFP، عبر حسابها بموقع تويتر.

وقالت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أمس السبت، إن السلطات القطرية فشلت مجددًا في دفع رواتب العمال في مواعيدها المحددة، على الرغم من النظام الجديد الذي تم إقراره في 2015، والذي تم إنشاؤه لضمان دفع أصحاب العمل لموظفيهم الرواتب في الوقت المحدد وبالكامل.

وتابعت المنظمة الحقوقية أن نظام حماية الأجور الحكومي "WPS"، وهو البرنامج المصمم لضمان حصول العمال على رواتبهم عن طريق التحويل المصرفي المباشر بحلول اليوم السابع من كل شهر، يسمح للحكومة بمراقبة مدفوعات الأجور ويسمح لوزير العمل بفرض عقوبات على الشركات وأرباب العمل، ولكن حتى الآن لم يدفع رواتب موظفين إداريين لمدة 5 أشهر، ما أدى إلى احتجاج العمال.

وقال مايكل بيج، نائب مدير الشرق الأوسط في «هيومن رايتس ووتش»: "لقد سنت قطر بعض القوانين لحماية العمال المهاجرين، ولكن يبدو أن السلطات مهتمة بتشجيع هذه الإصلاحات الطفيفة في وسائل الإعلام بدلا من تطبيقها على أرض الواقع، يتعين على فيفا والحكومة القطرية ضمان فرض غرامات مالية على أي صاحب عمل قام بتأخير الرواتب".