رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الجمعة 14/فبراير/2020 - 01:29 م

العادلي: الأزهر يسعى لتحقيق المبدأ الإسلامي لنشر التسامح

 الدكتور صلاح العدلي
الدكتور صلاح العدلي
أميرة العناني
aman-dostor.org/30232

قال الدكتور صلاح العادلي، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن الإسلام دين الرحمة والتسامح، لا عصبية فيه ولا عنصرية ولا تفرقة، بل هو دين يحفظ للناس حقوقهم، في كل زمان ومكان، لأنه دين الرحمة اللا متناهية، والتي تجسدها مواقف النبي، صلى الله عليه وسلم، عندما عفى عن وحشي بن حرب الذي قتل سيدنا حمزة سيد الشهداء، فضرب لنا النبي أروع الأمثلة في العفو والتسامح، حتى يقتلع من داخلنا النوازع العصبية والقبيلة التي تدعو إلى نبذ العنف والفرقة بين أبناء المجتمع، وتغرس في نفوسنا معاني العفو والتسامح التي جاءت ضمن مبادئ الإسلام.

وأضاف العادلي، في خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر، أن الأزهر الشريف يسعى لتحقيق هذا المبدأ الإسلامي، علما وعملا، وتواصل مع أبناء المجتمع ليبث روح العفو والتسامح بين أبناء الوطن من خلال القضاء على النزعة القبلية والعصبية التي تهدم بنيان النسيج الوطني، فتفقده استقراره.

وأكد العادلي ضرورة التمسك بالمنهج الإسلامي الذي جاء للعالمين ليحفظ عليهم أموالهم وأعراضهم ودماءهم، مع ضرورة حفظ الحقوق التي ضمنتها القوانين والدساتير، مع انتهاج الطرق الشرعية لإثبات الحقوق والوقوف عليها دون المساس باستقرار المجتمع.