رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 12/فبراير/2020 - 10:38 ص

السلفيون يهاجمون «الفالنتين»: عيب وحرام

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أحمد الجدي
aman-dostor.org/30130

مع اقتراب عيد الحب، جدد التيار السلفي هجومه على المحتفلين، ووصفوه بأنه عيب وحرام.

وقال سامح عبد الحميد حمودة الداعية السلفي البارز:عيد الحب هو احتفال بالمعصية؛ لكون الشاب يأتي لحبيبته بهدية ويتقابل معها في نزهة، وهذا لا يقبله دين أو عرف أو تقاليد، بالإضافة إلى أن عيد الحب وسيلة لمنكرات أخطر وأشنع.

وأضاف في تصريحات صحفية له قائلا: وهو عيد روماني جاهلي، وارتبط العيد بالقس المعروف باسم فالنتين، ولا زال هذا العيد يحتفل به الكفار ويشيعون فيه الفاحشة والمنكر، ويترتب على الاحتفال بهذا العيد مفاسد كثيرة مثل الاختلاط المحرم بين الفتيان والفتيات، وتبادل أحاديث العشق والفسق.

وتابع: وهذا العيد بدعة لا أساس له فى الشريعة، ويدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم، فالنصيحة هي الابتعاد عن مثل هذه المناسبات الآثمة، والحرص على اتباع الشرع والهدى والانشغال بما ينفع في الدين والدنيا.