رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
السبت 08/فبراير/2020 - 02:34 م

موقع يوناني: تحالف جديد بين واشنطن وأثينا ضد أنقرة

اردوغان
اردوغان
أمينة ذكى
aman-dostor.org/29910

نشر موقع "جريك ريبورتر" اليوناني، تقريرا صادرا عن المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي «JINSA»، حيث اقترح التقرير المقدم من المعهد الأمريكي تطوير العلاقات الثنائية بين اليونان والولايات المتحدة الأمريكية، وتخلي واشنطن عن أنقرة، التي أثبتت أنها عضو فاشل في حلف ناتو وموالٍ للدب الروسي.

وتابع المعهد الأمريكي أنه لا بد على واشنطن من أن تعيد النظر في نقل قواعدها العسكرية من تركيا غير الموثوق بها إلى اليونان "الحليف الجديد الموثوق".

ونشر المعهد الأمريكي تقريره بعنوان "الولايات المتحدة واليونان: تدعيم شراكة استراتيجية أوثق"، وتابع التقرير أن اليونان أصبحت طرفا دائما في نزاعات شرق البحر المتوسط.

ويضيف التقرير أن طموحات أنقرة أصبحت تتزايد على نحو مقلق، فهي تريد نفوذا إقليميا أكبر، وربما حتى سيطرة، على حساب اليونان وقبرص ومصر وشركاء آخرين من الولايات المتحدة.

وكشف المعهد الأمريكي عن أن اليونان مرشحة وبقوة لخلافة تركيا في مقعدها الإقليمي، حيث تطمح اليونان إلى تولي دور أنقرة كقلعة في شرق المتوسط، وأن تصبح مركزًا دبلوماسيًا واقتصاديًا يربط بين أوروبا وغيرها من اللاعبين الإقليميين، مثل قبرص ومصر.

وتابع تقرير المعهد: "إن اليونان بحاجة إلى تعاون أميركي أعمق إذا أرادت أن تصبح قوة إقليمية، وتعزز الاستقرار الإقليمي في شرق البحر الأبيض المتوسط".

كيف تدعم واشنطن اليونان
يجب على الولايات المتحدة أن تتجاوز الدعم الخطابي فقط للمنتديات الدبلوماسية الثلاثية بين اليونان وقبرص ومصر، حيث ترسل إيطاليا بالفعل إشارات ملموسة لدعم شركات الطاقة التي تعمل مع الحكومة التركية، مشيرًا إلى أنه لا بد على صناع السياسة الأمريكية الآن التفكير بجدية في تقديم دعم ملموس مماثل.

كما يتعين على الولايات المتحدة تعزيز قدرة اليونان على الدفاع عن المصالح الأمريكية عن طريق زيادة العلاقات العسكرية العسكرية الثنائية، وتقديم التمويل العسكري الأجنبي لليونان لشراء الأسلحة والمعدات الأمريكية.

ويتعين على الولايات المتحدة استكشاف خيارات لتعزيز وجودها العسكري في اليونان، أي زيادة عدد المنشآت والقوات الأمريكية في اليونان، وتوسيع القاعدة البحرية في خليج سودا، وإنشاء قاعدة بحرية وجوية جديدة في ألكساندروبولي، وزيادة نشر القوات الجوية الأمريكية في البلاد، وتعزيز تدريب الجيش الأمريكي في اليونان.

ويجب على الولايات المتحدة أيضًا أن تنظر إلى اليونان وقبرص على أنهما بلدان موثوق بهما لنقل الأصول العسكرية الأمريكية المنتشرة حاليًا في تركيا، مع إشارة اليونان إلى استعدادها لاستضافة معظم أو كل هذه القوى.