رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
حوارات
السبت 08/فبراير/2020 - 11:04 ص

عوض الحطاب: الإخوان خططت ومولت التنظيمات الإرهابية (حوار)

عوض الحطاب
عوض الحطاب
أحمد ونيس
aman-dostor.org/29892

الجماعة الإسلامية أسُست على العنف
صمت قادة الجماعة الإسلامية بناءًا على تعليمات ستنفذها في ساعة الصفر
الجماعة الإسلامية مازالت متحالف مع الإخوان
◄عوض الحطاب: الإخوان وداعش والجماعة الإسلامية أسماء مختلفة والمنهج واحد
◄الإخوان لم تعد قادرة على الحشد سوى متعاطي المخدرات.. والإخوان جماعة ماسونية


قال عوض الحطاب القيادي المنشق عن الجماعة الإسلامية، إن الجماعة انسحبت مما يسمى تحالف دعم الشرعية إعلاميًا ولم تنسحب حقيقيا ولم يعد للتحالف وجود فقد اندثر وتلاشى من الوجود.

وأضاف الحطاب في حواره لـ " أمان"، أن الاخوان لم تتورط بل خططت ونفذت وشكلت عصابات ضد الدولة والشعب ومولتهم فهذا ليس توريط بل خطط مسبقة.

◄في البداية لماذا انشقت عن الجماعة الإسلامية؟
انشققت عن الجماعة الإسلامية بسبب الأخطاء التنظيمية والأخطاء الشرعية فى منهجها الحركي والشرعي والجهل الإداري والجهل الشرعي.

◄هل الجماعة الإسلامية أسست منهجها على العنف؟
بالتأكيد منهجها عنف بدليل كمية القتل التي قامت بها الجماعة فى تسعينات القرن الماضي والصدامات مع كل من خالفها حتى مع الأفراد التي تتركها مجرد أن تكون جماعة في دولة مسلمة مثل مصر في منهجها (التكفير والعنف)، وللجماعة كتاب اسمه "حتمية المواجه" وكتاب وجوب قتال الطائفة الممتنعة وغيرها من كتبهم ولهم مذكرة اسمها حتى أخر قطرة دم وكتيب سلم المعاداة والموالاة وتاريخهم حتى فى أخر وجود طارق الزمر وعاصم عبد الماجد كله قتال صدام وفخر فى ماضيهم الملوث بدماء المصريين ويكفى كلامهك فى اعتصام رابعه خاصة بعد مراجعاتهم المزعومة.

◄أين الجماعة الإسلامية وقادتها الأن؟
الجماعة في حالة اندثار أو سكون حتى تحين لحظة فوضى مثلما حدث فى يناير 2011، لتظهر بشرها من جديد، أما قادتها فقد انقسمو الى مجموعة خونة يتزعمهم طارق الزمر وعاصم عبد الماجد وهم فى قطر وتركيا، مجموعة منافقة وهم الموجودين فى مصر يتزعمها أسامة حافظ وبينهم تربيطات وتوزيع أدوار في إرسال المقاتلين إلى سوريا، ومجموعة اكتفت بالامتيازات التي حصلت عليها من الدولة بعد المبادرة المكذوبة ومنهم حمدي عبد الرحمن ومجموعة وطنية مثل الشيخ كرم زهدى والشيخ فؤاد الدواليبى وأخر يلمع نفسه إعلاميا ويبحث عن ذاته مثل ناجح ابراهيم.

◄وهل صمتهم الأن جاء نتيجة المراجعات الفكرية أم ماذا؟
صمتهم جاء بعد أن فهم الشعب حقيقتهم وانشق الكثير من أفرادهم ويظهر جهلهم الديني وغبائهم السياسى وبالطبع القبض الأمنية لأن الدولة الأن لاتبحث عن الأفراد كما كان فى عهد مبارك تسجن الأفراد وتترك القيادات فالان الدولة تحاسب من يخطئ فرد كان أو قادة وبالتالى الضرر سيصيب القيادات فبالتالى ليس هناك وقود لهم إلا أنفسهم فأثار والسكون خوف على أنفسهم وليس على الإسلام كما يزعمون، أما المراجعات فقد انقلبوا عليها بعد فوضى يناير 2011.

◄هل انسحبت الجماعة الإسلامية من التحالف المسمى "دعم الشرعية" التابع للإخوان؟
الجماعة انسحبت مما يسمى تحالف دعم الشرعية اعلاميًا ولم تنسحب حقيقيا ولم يعد للتحالف وجود فقد اندثر وتلاشى من الوجود.

◄لماذا تعتقد أنّ تجربة حزب البناء والتنمية خاطئة؟
تجربة البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، هي من أفشل الأحزاب فى مصر من أن إنشاءها وقادة الحزب هم جماعة إسلامية يحملون العداء للدولة الوطنية، والغباء السياسى.

كما أنه بمثابة رجل خلع ثوب نسخ ولبس بديلًا له ثوب متسخ فلم يقدمو جديد بلا سارو على نهج العنف والصدام والخيانة للدولة الوطنية.

◄ما الفرق بين منهج الإخوان والجماعة الإسلامية وجماعات الدم؟
الفرق بين منهج الجماعة والإخوان لا خلاف، مطلقا إلا في اختلاف الاسم واختلاف أسماء وأشخاص القيادات ولكن فقه الواقع عند الجماعة وعندما وجدوا واقع متحد بينهم اتحدو وتعاونوا وساروا تحت قيادة واحدة مع بقاء الأسماء المختلف حتى يعطى لها قوة إعلامية وعدديه وكلهم جماعات دم اذا وجدت فرصة، لذلك وقد ظهر جليا فى الانتخابات الرئاسيه الأولى بعد يناير فى تكتلهم مع مرشح الإخوان.

◄كيف ترى الوضع داخل جماعة الإخوان بعد مرور أكثر من ست سنوات على عزلهم؟
أرى الوضع داخل الإخوان هو حالة من الإحباط الشديد وزيادة فى العداء للدولة والشعب وأصبحوا أكثر توحشا عنهم قبل فوضى يناير لاحساسهم انهم مظلومون إلا أنهم على فكرهم فى ثبات، وذلك لانهم تم غسيل مخ لهم على مدار سنوات حتى وصل الأمر إلى أن الإسلام هو جماعة الإخوان وهذا سر ثباتهم الا انهم فى تناقص وعدم تجنيد أفراد جدد والتنظيم يتهاوى بسبب الأخطاء التى يفعلها من قتل وتفجيرات والصحوة الأمنية القوية فى مصر.

◄هل الإخوان قادرة على الحشد ضد الدولة المصرية؟
الإخوان الآن لا تستطيع حشد أفرادها خوف من المساءلة القانونية ولكنها تحشد البلطجية متعاطي المخدرات واصحاب المصالح الخاصة والجهلاء من العامة كما حدث مع المقاول الأجير محمد على أما غير ذلك فليس لهم الا الاشاعات والأكاذيب.

◄وهل الانشقاقات السبب في خسارات الجماعة المتكررة؟
الانشقاقات لا تؤثر على الجماعة إلا إذا كانت فى شخصيات مثل الدكتور ثروت الخرباوي والاستاذ ابراهيم ربيع وغيرهم من الذين لايخافون الا الله وهمهم الاسلام والدولة وليس المصالح الشخصية، اما ان كنت تقصد مايسمى بمبادرات شباب الاخوان فهذا ليس انشقاق لأنه تحت اسم التنظيم والخدمة الجماعة فلا يسمى انشقاق، حيث أن الانشقاق الحقيقي هو ترك الفكر والتنظيم واظهار الاخطاء مع اظهار حقيقة القيادات الخائنة لوطنها.

◄أهل أفكار الإخوان تواكب العصر وقابلة للعقل الإسلامي؟
أفكار الإخوان فقد لخصها حسن البنا، من لم يلحق بنا فليس له حظ في الإسلام فهذا منهج تكفير للمسلمين وكذلك كلام سيد قطب فى سب الصحابي الجليل معاوية ابن ابي سفيان وكلامه الخبيث فى سيدنا موسى عليه السلام وطعنه فى عمرو ابن العاص رضى الله عنه فقد ولا اعتقد في جماعة الإخوان إلا أنها جماعة ماسونية اتخذت الاسلام شعار وضمت لها كل جاهل بالإسلام وكل خائن للوطن الفكر الداعشى ابن الاخوان جملة وتفصيلا، ألم ترى أن القرضاوى نصب سرادق للعزاء فى أبو بكر البغدادى وأن كثير من الإخوان كان فى داعش فافكارهم لاتدخل إلا عقل المرضى النفسيين والجهلاء بالاسلام واصحاب المصالح الخاص وخونة الوطن.

◄كيف نحارب الفكر المتطرف؟
حارب الفكر المتطرف عن طريق اظهار حقيقة منهجهم الشرعي وهو الرد على كلامهم بالشرع واخطائهم التنظيمية بالعلم وغبائهم السياسي والوعي بحقيقة الدولة وأمنها القومى وجهلهم الدينى لابد للعلماء أن يتصدروا المشهد فى اظهار صحيح الدين.

◄هل قنوات الإخوان في تركيا قادرة على تصدير روح اليأس للشعب المصري؟
قنوات الإخوان لا تخاطب إلا الجهلاء والشعب المصري أصبح على درابه كبيرة باكاذيبهم، ولكنهم لابد من الرد على كل أكاذيبهم وافتراءاتهم إعلاميا حتى لا ينخدع العامة وقوليلى الدراية بالمشهد السياسى و30\6 مثال صريح لا لبس فيه على نضج الشعب ووعيه من هذه الفئه الضالة الخائنه.

◄كيف ترى وضع الإخوان في تركيا وقطر؟
وضع الجماعة فى قطر وتركيا طبيعى خونه فرو من العقاب في دول اعداء الاسلام والعرب فالخونه مرحب بهم فى هذه الدول.

◄هل الإخوان قادرة على الحشد الداخلي للجماعة؟
الجماعة غير قادرة على الحشد الداخلى سواء ضد الدولة أو داخل التنظيم فهم في حالة نوم حتى تحين فوضى أخرى.

◄هل الحلول الأمنية هي فقط القادرة على مواجهة الجماعات الإرهاب؟
الحلول الأمنية قادرة على إنهاء التنظيم ولكنها ليست قادرة على إنهاء الفكر، حيث أن الأمن له دور أمني وعلماء الإسلام لهم الحرب الفكرية.

◄برأيك، لماذا تحول الجماعة فشلها إلى محنة ربانية، ولماذا يستهوي هذا الخطاب القاعدة العامة للتنظيم؟
الجماعة تحول فشلها إلى منحة ربانية لانهم يعتقدون أنه الجماعه المسلمه وانها الإسلام ذاته ويهوى ذلك القاعدة العامة لانهم تربو على أن الإخوان هى الإسلام ومؤيده من الله حسب كلام قادتهم الم تراهم فى اعتصام رابعة قالو انها افضل من مكة وأن جبريل عليه السلام نزل بها وان مرسى صلى بالنبي محمد ولم يعترض منهم أحد فماذا تنتظر من القاعدة المغيب عقلها.

◄هل ترى أنّ جماعة الإخوان تورطت في العنف المسلح ضد الدولة؟
الإخوان لم تتورط بل خططت ونفذت وشكلت عصابات ضد الدولة والشعب ومولتهم فهذا ليس توريط بل خطط مسبقة.

◄لماذا ترفض الجماعة حتى الآن إجراء مراجعة عملية لأفكارها، وكيف ومتى يمكنها القيام بذلك؟
الجماعة لن تقوم بإجراء مراجعات لانها ببساطه تعتبر المراجعات ردة عن الإسلام لأنهم يكفرون الدولة والشعب وهذا صريح فى كتبهم لن تقوم بذلك لأنه منهج وضعه المستعمر الإنجليزي فلن يغيره حتى تأتيهم أوامر منهم.

◄هل مطالبة أكثر من 1000 إخواني بوضع حلول لهم للخروج من السجن كان انقلاب على أفكار الجماعة أم يأس؟
أما مطالبة أكثر من 1000 ليس انقلاب لأنهم ارتبطوا باسم التنظيم وليس باسمائهم شخصيا وهو تعب من السجن لا أكثر مثل أى شخص مقيد الحرية.

◄من يعوق شباب الإخوان عن المراجعة، ومن يدفع بهم لهاوية العنف؟
الذي يعق الشباب فى المراجعات اولا ضعف شخصيتهم وعدم القدرة على اتخاذ قرار المراجعة، ثانيا ارتباطهم بالتنظيم فكريًا، ثالثا الخوف من الحرب القذرة التي تنتظرهم في حال ذلك، والتضييق الاقتصادي عليهم من الجماعة، وما يحدث لهم بعد الاعلان من تفكك أسري حيث يأمر التنظيم النسائى بالطلاق وتشير أبناءهم، وقياداتهم وما زرعوه فى عقولهم والاوهام والجهل هى من تدفعهم الى الهاوية والنفق المظلم.