رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الثلاثاء 28/يناير/2020 - 11:40 م

الخارجية: مصر تدعو للدراسة المتأنية لـ«خطة السلام»

الخارجية
الخارجية
أمان
aman-dostor.org/29548

أعلنت وزارة الخارجية أن مصر تقدّر الجهود المتواصِلة التي تبذلها الإدارة الأمريكية من أجل التوصُل إلى سلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية، بما يُسهم في دعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط، وينهي الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وأوضحت الخارجية في بيان، مساء اليوم الثلاثاء، أن مصر ترى أهمية النظر لمبادرة الإدارة الأمريكية من منطلق أهمية التوصُل لتسوية القضية الفلسطينية بما يعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة، من خلال إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقًا للشرعية الدولية ومقرراتها.

واختتمت الخارجية بيانها بدعوة مصر الطرفين المعنيين للدراسة المتأنية للرؤية الأمريكية لتحقيق السلام، والوقوف على جميع أبعادها، وفتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات برعاية أمريكية، لطرح رؤية الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إزاءها، للتوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات وآمال الشعبين في تحقيق السلام الشامل والعادل فيما بينهما، ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك، مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، مساء الثلاثاء، خطته المقترحة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال ترامب إن «اليوم هو خطوة كبيرة نحو السلام»، مضيفًا أن رؤيته للسلام مختلفة تمامًا عما طرح في الماضي، وتتكون من 80 صفحة، وأنها أشمل خطة مقدمة حتى الآن.

وأضاف: «إسرائيل تتخذ خطوة نحو السلام والفلسطينيون يستحقون فرصة لحياة أفضل، وخطة السلام المقترحة مسار قوي للأمام.. هذه هي المرة الأولى التي تجيز فيها إسرائيل نشر خريطة مقترحة لخطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية».

وأكد ترامب أن خطة السلام تنص على أن القدس ستبقى عاصمة موحدة لإسرائيل، وتقدم حل دولتين واقعيًا، وأن الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون متصلة الأراضي، مشيرا إلى أن خطته قد تكون آخر فرصة للفلسطينيين لإقامة دولة وفقا لعدة شروط، وتكون لها عاصمة في القدس الشرقية.